وزير الدفاع: سمو ولي العهد قامة عالية وقيمة رفيعة يفخر بها كل مواطن

اكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد الجابر الصباح، ان سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظه الله احد الرموز البارزين في تاريخ الكويت الحديثة الذين تمرسوا في ادارة شؤون البلاد وعايشوا احداثها وساهموا في مسيرة نهضتها وبنائها.

وقال الشيخ ناصر صباح الاحمد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لاداء سمو ولي العهد القسم امام مجلس الامة التي تصادف غدا الثلاثاء ان سموه حفظه الله يمثل القدوة الحسنة والمثال المتميز والنموذج الذي يحتذى في حب الكويت والبذل والعطاء والاخلاص لها واعلاء مصلحتها والتضحية من اجلها.

واضاف ان سمو ولي العهد قامة كبيرة وقيمة رفيعة يفخر بها كل مواطن وكل محب لهذه الارض الطيبة مشيرا الى ان سموه استطاع من خلال عشقه الشديد للكويت وحبه الكبير لابنائها ورعايته الابوية وعطائه المتدفق ان يسطر صفحات ناصعة من تاريخ الكويت.

واوضح النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ان التاريخ سيذكر لسموه حفظه الله دوره المشهور عندما كان وزيرا للداخلية في محاربة الارهاب الذي حاول ان يضرب الكويت في الثمانينيات ويجتثه من جذوره منوها بأن التحديات التي يشهدها العالم اليوم تؤكد صواب رؤية سموه ونظرته الثاقبة عندما تصدى للارهاب وحافظ على استقرار الكويت.

واكد ان النجاحات الكثيرة والانجازات العديدة التي حققها سمو الشيخ نواف الاحمد حفظه الله في مختلف المواقع والمناصب تجسد المسيرة الحافلة بالعطاء والعمل وتتوج لتاريخ من الحكمة والخبرة.

واشار الشيخ ناصر صباح الاحمد في ختام تصريحه الى ان سمو ولي العهد يواصل عطاءه المتدفق كسند وعضد قوي لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في كافة الانجازات والاعمال الخالدة التي تشهدها الكويت في الوقت الحاضر والمشروعات المستقبلية التي يتطلع اليها ابناء الكويت من خلال تنفيذ رؤية سمو امير البلاد 2035 التي ستحقق نقلة نوعية كبيرة للوطن والمواطنين.

أضف تعليقك

تعليقات  0