"الغوص" يوثق الشعاب المرجانية في البحر الأحمر بمدينة جدة

(كونا) -- أنهى فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية رحلته البيئية الرابعة لمعاينة مواقع الشعاب المرجانية في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية ضمن مشروع مراقبة الشعاب المرجانية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وقال مسؤول المشروع بالفريق الدكتور ضاري الحويل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين ان الزيارة الأخيرة لمدينة جدة هي المحطة الرابعة للفريق بمشروع مراقبة الشعاب المرجانية.

وأضاف الحويل أن مشروع مراقبة الشعاب المرجانية يتمثل في زيارات دورية لأشهر مواقع هذه الشعاب بدول مجلس التعاون الخليجي ورصد الحالة الصحية لها بشكل منهجي ورفع التقارير لمنظمة (كورال ووتش) التابعة لجامعة (كوينزلاند) في استراليا.

وأوضح ان (كورال ووتش) منظمة غير ربحية هدفها إشراك مجتمع الغواصين في العمل التطوعي لمراقبة الشعاب المرجانية بتسجيل مشاهداتهم وإرسالها عبر الإنترنت ثم نشر نتائج هذه المشاهدات عالميا لتزويد المختصين والباحثين بمزيد من الدراسات والأبحاث.

وذكر ان برنامج الرحلة البيئية لمدينة جدة تضمن زيارة لموقع (انس) للشعاب المرجانية الذي يبعد 30 كيلو مترا غرب المدينة ويحوي أنواعا مختلفة من الشعاب المرجانية الجميلة الصلبة والرخوة.

وبين ان الموقع الذي تمتد أعماقه من مترين إلى 60 مترا يحوي الكثير من الأسماك الملونة ويمتاز بنقاوة المياه ويعتبر من أجمل مواقع الغوص هناك.

وأفاد بأن الشعاب المرجانية في الموقع كانت بحالة صحية جيدة إذ تمكن الفريق من تسجيل المشاهدات على استمارات برنامج مراقبة الشعاب المرجانية كما قام بتنظيف هذه الشعاب بمشاركة غواصين سعودين متطوعين وتم رفع مرساة حديدية (أنكر) وبعض الحبال الكبيرة التي علقت في الشعاب.

وقال ان منطقة الغوص الثانية هي شاطئ (ابحر الشمالية) الذي يتميز بوجود شعاب مرجانية جميلة قريبة جدا من الشاطئ حيث تم تنظيفها من بعض المخلفات ورفعها إلى خارج البحر.

وأكد ان الفريق يتطلع لاستكمال زيارة مواقع الشعاب المرجانية في مناطق أخرى في دول مجلس التعاون الخليجي

أضف تعليقك

تعليقات  0