"مجلس الوزراء": إزالة كافة المعوقات الموجودة بموقع مدينة جنوب سعد العبدالله.. خلال أسبوعين

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعــة مجلـس الوزراء ـ بقصــر السيف برئاسة سمــو الشيخ / جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء / أنس خالد الصالح بما يلي :

يتقدم مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه بخالص التهنئة إلى مقام حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما ، وإلى الشعب الكويتي الكريم بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين للعيد الوطني لدولة الكويت ، والذكرى السابعة والعشرين ليوم التحرير المجيدين ، سائلاً المولى القدير أن يحفظ الكويت وقيادتها وشعبها الكريم من كل مكروه ،

وأن يديم نعمة الأمن والأمان على وطننا العزيز ، في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الأمير وولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما ، مبتهلاً إلى المولى القدير أن يرحم شهداءنا الأبرار ، وأن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته .

وبهذه المناسبة أحيط مجلس الوزراء علما بالمكرمة الأميرية وبرغبة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتسديد ديون الغارمين والمحبوسين على ذمة ديونهم سواء من المواطنين أو المقيمين في دولة الكويت على نفقة سموه الخاصة وفق ضوابط معينة ،

ولم شملهم بأسرهم في هذه الأيام السعيدة التي يحتفل بها الوطن العزيز والمواطنون والمقيمون بالأعياد الوطنية المجيدة ، وكذلك تقديم مكرمة أميرية لابنائه اليتامى لأدخال الفرحة والبهجة في نفوسهم ، على نفقة سموه الخاصة أيضاً ، وبهذه المناسبة السعيدة يعبر مجلس الوزراء عن عظيم الاعتزاز ووافر الشكر والتقدير لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه على هذه المبادرة الكريمة التي تشكل إضافة طيبة لسجل سموه الناصع واسهاماته الإنسانية العديدة ،

وتعكس ما يتمتع به سموه حفظه الله ورعاه من مودة متبادلة وعلاقة متميزة مع شعبه الوفي التي تمثل أحدى أهم سمات مجتمعنا الكويتي ، راجياً من الله عز وجل أن يديم على سموه وافر الصحة والعافية والعمر المديد ، وأن يحفظه وولي عهده الأمين ويرعاهما ، وأن يديم على بلدنا الحبيب نعمة الأمن والاستقرار والرفاه .

ثم استعرض مجلس الوزراء نتائج مؤتمر الكويت الدولي لإعادة أعمار العراق ، والذي استضافته دولة الكويت مؤخراً ، انطلاقاً من حرص دولة الكويت ، وبمشاركة المجتمع الدولي على تعزيز أمن واستقرار جمهورية العراق الشقيق ، وإعادة إعمارها لبناء مستقبل أفضل ودعم مسيرة التنمية فيها .

وقد عبر مجلس الوزراء عن عظيم ارتياحه لما تم اتخاذه من قرارات وتعهدات لإعادة إعمار العراق من الدول المشاركة في المؤتمر ، والتي بلغت 30 مليار دولار أميركي ، حيث تعهدت دولة الكويت بتخصيص ملياري دولار أمريكي لإعادة إعمار العراق ، وذلك عرفاناً من دولة الكويت والمجتمع الدولي بحجم التضحيات التي تكبدها العراق في مواجهة الإرهاب ، ومجدداً إيمان المجتمع الدولي بتأسيس مبادئ السلام والتعاون والعيش المشترك ، وإعادة العراق للوقوف بجانب أشقائه وأصدقائه ليواصل مسيرته ودوره المأمول في أسرته العربية في أقرب وقت ممكن .

وقد أعرب مجلس الوزراء عن شكره وتقديره للجهود الطيبة التي بذلها حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله ورعاهما ولكافة الجهات الحكومية التي ساهمت بجهودها المخلصة في التحضير والإعداد لهذا المؤتمر ، وما أبدوه من حرص عال للارتقاء بمستوى التنظيم والترتيب ، وبما يتوافق مع أهمية هذا الحدث الدولي ، وإبراز الوجه الحضاري للوطن العزيز.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصيتي لجنة الشئون القانونية بشأن مشروع قانون بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم (71 لسنة 2013) بإصدار قانون (نظام براءات الاختراع لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية) ، وعلى مشروع قانون بالموافقة على إصدار قانون (النظام الموحد لمكافحة الغش التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية) ،

وقرر المجلس الموافقة على مشروعي القانونين ، ورفعهما إلى حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعـاه ، تمهيداً لإحالتهما إلى مجلس الأمة.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشئون الاقتصادية بشأن القائمة الثانية من المشاريع المقترحة لتنفيذ التزامات برنامج الأوفست القائمة ، وقرر المجلس تكليف هيئة تشجيع الاستثمار المباشر بالتنسيق مع كل من وزارة المالية والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والجهات التي تراها مناسبة لإعداد قائمة جديدة بالمشاريع المقترح تنفيذها من قبل الملتزمين ببرنامج الأوفست ، مع الأخذ في الاعتبار البعد الاقتصادي والتنموي والاجتماعي لكل مشروع ، وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر خلال شهر من تاريخه .

كما أحيط مجلس الوزراء علماً بتوصية اللجنة بشأن التقرير الدوري الثامن للجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية (ديسمبر 2017) . ثم اطلع مجلس الوزراء كذلك على توصية لجنة الخدمات العامة بشــأن ، التقرير الدوري المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية بشأن إزالة بعض العوائق بمشروع مدينة جنوب سعد العبدالله الإسكاني ، وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة للصناعة ، والهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية، بالتنسيق مع الجهات التي تراها مناسبة للإسراع في إنجاز إزالة المعوقات الموجودة بموقع المشروع ، وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر خلال أسبوعين من تاريخه .

كما أحيط مجلس الوزراء علماً بتوصية اللجنة ، بشأن التقرير المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية حول سير العمل في ضوء الخطة التنفيذية والجدول الزمني بمشـروع جنوب المطــلاع الإسكاني ، والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل المؤسسة والجهات الحكومية ذات الصلة لإزالة كافة العوائق التي تعرقل الجدول الزمني لتنفيذ المشروع .

ومن جانب آخر بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة ، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وبهذا الصدد أعرب المجلس عن عميق الأسف إزاء حادث إطلاق النار على مدرسة في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية مؤخــرا ، والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين ، معرباً عن استنكار دولة الكويت لهذا العمل الإرهابي المروع الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين .

ومن جانب آخر أعرب مجلس الوزراء كذلك عن عميق الحزن والأسف إزاء سقوط طائرة ركاب مدنية إيرانية يوم أمس أثناء قيامها برحلة داخلية جنوب أصفهان مما أدى إلى مصرع جميع ركابها ، والمجلس إذ يتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة إلى لشعب الإيراني الصديق ، راجياً من الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته .

أضف تعليقك

تعليقات  0