"الجامعة": الذكرى ال 12 لتولي سمو ولي العهد حفظه الله و رعاه ولاية العهد

يصادف يوم غد الثلاثاء الذكرى ال 12 لتولي سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولاية العهد حيث اختاره سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ليكون سنده وعضيده في بناء دولة الكويت الحديثة ومواصلة مسيرة النهوض والتنمية.

فبعد أن بايع مجلس الأمة سموه بالإجماع في جلسة خاصة في ال 20 من شهر فبراير عام 2006 أدى سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح اليمين الدستورية ولياً للعهد أمام المجلس.

وكان سمو أمير البلاد قد أصدر أمرا أميريا في السابع من الشهر ذاته بتزكية سمو الشيخ نواف الأحمد لولاية العهد نظراً إلى ما عهد في سموه من صلاح وجدارة وكفاءة تؤهله لتولي هذا المنصب فضلاً عن توافر الشروط المنصوص عليها في الدستور وأحكام قانون توارث الإمارة لدى سموه. يحرص سمو ولي العهد على المشاركة ودعم النشاطات والفعاليات على اختلافها حيث تشهد سنوات ولايته للعهد حضور سموه ورعايته الحفل السنوي الموحد لخريجي جامعة الكويت والذي يقام كل عام تحت رعايته وحضوره الكريم وحفل تكريم الدفعة المتفوقة من خريجي جامعة الكويت والذي يقام تحت رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ،

كما يزخر التاريخ السياسي والعملي لسمو الشيخ نواف الأحمد والممتد لأكثر من نصف قرن من الزمن بجهود واضحة لجعل مكانة الكويت بين الدول المتقدمة والمتطورة وقد أضحى عطاؤه وخبرته في المجالات التي تولى قيادتها محل احترام وتقدير من الجميع.

أضف تعليقك

تعليقات  0