السعودية ترفع خامس إصدار من الصكوك المحلية إلى 3.5 مليارات دولار‎

أعلنت وزارة المالية السعودية، اليوم الثلاثاء، الانتهاء من استقبال طلبات المستثمرين الإضافية على إصدارها المحلي بالريال السعودي عبر إعادة فتح طرحها الخامس.

والشهر الماضي، انتهت الوزارة من استقبال طلبات المستثمرين على إصدارها الخامس من الصكوك المحلية بمبلغ إجمالي قدره 5.85 مليارات ريال (1.56 مليار دولار). وبعد إعادة فتح الإصدار، بلغت القيمة الإجمالية للصكوك، نحو 13.07 مليار ريال (3.49 مليارات دولار)‏.

وحسب بيان للوزارة، اليوم، قُسِّمت الإصدارات الإضافية البالغة قيمتها 7.220 مليارات ريال (1.93 مليار دولار) إلى ثلاث شرائح.

وتوزعت الشرائح بواقع 5.370 مليارات ريال (1.432 مليار دولار) لصكوك تُستحق في العام 2023، والثانية تبلغ 1.700 مليار ريال (453 مليون دولار) لصكوك تُستحق في العام 2025.

أما الشريحة الثالثة، فتبلغ 150 مليون ريال (40 مليون دولار) تُستحق في العام 2028. وارتفع الدين العام السعودي بنسبة 38 بالمائة خلال 2017، إلى 438 مليار ريال (116.8 مليار دولار)، مقابل 316.5 مليار ريال (84.4 مليار دولار) بنهاية العام الماضي.

ويشكل الدين السعودي 17 بالمائة من الناتج المحلي في 2017، فيما كان 13.1 بالمائة في 2016. وانقسمت ديون 2017، إلى 53.6 مليار ريال (14.3 مليار دولار) صكوك محلية، و33.7 مليار ريال (9 مليارات دولار) صكوك خارجية، و46.8 مليار ريال (12.5 مليار دولار) سندات خارجية.

وتعاني السعودية، التي تعد أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم، في الوقت الراهن، من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه منتصف 2014.

أضف تعليقك

تعليقات  0