مسؤول إيراني: نريد أن نقيم إمبراطورية بعدما بـاتت 5 أو 6 دول تحت سيطرتنا

زعم عضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية رحيم بور أزغدي، أن هناك 5 أو 6 دول تحت سيطرة نظام المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، معتبراً أن طهران هي من أعدمت رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين.

وقال أزغدي، الذي يعد من كبار المنظرين الأصوليين، ولديه برنامج للمعارف الدينية على التلفزيون الرسمي، في مقابلة مع تلفزيون «أفق» الإيراني وتناقلتها وسائل إعلام إيرانية، «إننا نتدخل في بلدان صديقة لأميركا في المنطقة لنسقط الأنظمة الحاكمة في تلك البلدان، وتصبح تحت سيطرتنا»، زاعماً أن «هناك 5 أو 6 بلدان تحت سيطرة المرشد الأعلى علي خامنئي بعدما خرجت من تحت سيطرة واشنطن».

واعتبر المسؤول الإيراني أنه «آن الأوان لإعلان الإمبراطورية الفارسية في المنطقة»، موضحاً أنه «لو يعتبر ذلك توسعاً وتفكيراً بإقامة إمبراطورية واسعة فلا نقاش على الاسم، لأننا نريد أن نقيم إمبراطورية».

وأشار إلى أن «إيران هي من قتلت رئيس النظام السابق صدام حسين، بعد سعي الولايات المتحدة الأميركية للاحتفاظ به»، مبيناً أن «جماعتنا قامت بشنق صدام حسين وليس الأميركيين، إذ إن قوات الثورة الإسلامية أعدمته».

والمجلس الأعلى للثورة الثقافية هو المعني بإقرار السياسات التعليمية والثقافية في إيران، ويرأسه رئيس الجمهورية حسن روحاني.

أضف تعليقك

تعليقات  0