الامين العام للأمم المتحدة يبدي انزعاجه البالغ إزاء تصاعد الوضع في #الغوطه_الشرقيه

(كونا) -- ابدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس انزعاجه البالغ إزاء تصاعد الوضع في الغوطة الشرقية بسوريا واثاره المدمرة على المدنيين.

وقال المتحدث باسم الامين العام ستيفان دوجاريك في بيان مساء امس الثلاثاء ان نحو 400 ألف شخص تعرضوا للقصف واطلاق القذائف والقنابل في الغوطة الشرقية مشيرا الى ان السكان يعيشون في ظل اوضاع خطيرة بما في ذلك سوء التغذية بسبب حصار المنطقة من قبل قوات الحكومة السورية.

واضاف البيان ان التقارير تفيد بقتل اكثر من 100 شخص في الغوطة الشرقية منذ يوم الاثنين الماضي من ضمنهم 13 طفلا على الاقل فيما تعرضت خمسة مستشفيات وعيادات طبية للقصف الجوي وتم اطلاق قذائف من الغوطة الشرقية على دمش موضحا ان اكثر من 700 فرد يحتاجون الى الاجلاء الطبي الفوري.

وحث الامين العام كل الاطراف المعنية على ضمان الامتثال للمبادئ الاساسية للقانون الانساني الدولي واتفاق (استانا) ووقف الاعمال العدائية لتيسير وصول المساعدات الانسانية واجلاء الجرحى والمرضى.

وتعتبر الغوطة الشرقية من "مناطق تخفيف التوتر" التي تم التفاهم بشأنها في مايو الماضي بين روسيا وتركيا وايران بموجب مفاوضات (أستانا) بهدف وضع حد للعنف بشكل عاجل وتحسين الوضع الإنساني

أضف تعليقك

تعليقات  0