"الأوقاف": حريصون على تحصين الشباب من الأفكار الدخيلة

قال مدير إدارة الإعلام والناطق الرسمي في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد القراوي، إن مكتب الشؤون الفنية التابع لقطاع المساجد في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أقام الندوة الحوارية الثامنة تحت رعاية وكيل الوزارة المهندس فريد عمادي وبعنوان « دراسة في أصول مذهب المعتزلة عموماً وفي أصلهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر».

وذلك ضمن مشروع مكافحة التطرف والغلو والإرهاب الذي تتبناه وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية انطلاقاً من رؤيتها الاستراتيجية في مبنى تدريب الأئمة والمؤذنين في الرقعي. وأضاف القراوي في تصريح صحفي.

أن اختيار عنوان الندوة جاء بهدف إيضاح جوانب الانحراف لدى من دعا إلى الخروج على الحاكم المسلم، مستدلا بأن ذلك من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في إقامة الثورات وتغيير منكر الحاكم المسلم باستخدام القوة وهو ما يعد مخالفاً للشريعة الإسلامية ومبادئها السمحة وكان لابد من توضيح أن ما يطرح على الساحة الإسلامية اليوم له جذوره التاريخية التي أصلت لهذه المفاهيم والمعتقدات الباطلة.

ولهذا كان لزاماً على وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مخاطبة الأئمة والخطباء من خريجي كلية الشريعة لهذا الشأن وبيان ادعاءات هذا الفكر ومنع انجراف فئة الشباب خلف افكارهم التي يترتب عليها الكثير من المفاسد.

وكشف القراوي، أن أهمية عنوان الندوة تأتي لإيضاح خطر هذا الفكر والمنهج وذلك من خلال استضافة المشايخ الثقات لبيان هذا الخطر وتوعية وارشاد الحضور من الائمة والخطباء والمؤذنين من هذه الأفكار الضالة وبيان ضرورة محاربة هذا النهج ودرء تبينه وتثقيف عقول الشباب ضد مروجيه.

وأشار القراوي إلى أن هذه الندوة الحوارية كانت تستهدف شريحة الائمة والخطباء والمؤذنين ولم تكن موجهة للجمهور فهي مختصة لشريحة معينة وذلك بهدف تحصينهم بالعلم الشرعي وايضاح منهج اهل السنة والجماعة لهم حتى يكونوا الدرع الحصين امام الأفكار الدخيلة التي تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقع فيها جيل الشباب من حديثي البنان فشريحة الائمة والخطباء والمؤذنين هم حملة مشاعل الدعوة وواجهة الوزارة مع الجمهور وهم الاقدر على اظهار صورة الإسلام الناصعة بشكلها الصحيح امام الجميع.

وبين القراوي ان الندوة الحوارية شهدت حضورا كبيرا من الشريحة المستهدفة سواء كانت من الائمة والخطباء والمؤذنين حيث استفاد الحضور من العلم الشرعي وبيان الضوابط الشرعية في قضية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر عن اهل السنة والجماعة.

والتي يقدمها فضيلة الشيخ أ.د محمد بن عبدالرحمن الخميس الأستاذ المشارك في كلية أصول الدين بجامعة الامام محمد بن سعود من المملكة العربية السعودية وفضيلة الشيخ د. محمد الحمود النجدي الامام والخطيب بوزارة الأوقاف وادار الندوة فضيلة الشيخ د. فرحان عبيد الشمري الامام والخطيب بوزارة الأوقاف.

أضف تعليقك

تعليقات  0