الفلبين تعبر عن قلقها من وصف المخابرات الأمريكية لدوتيرتي بأنه تهديد للديمقراطية

قال متحدث باسم الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي يوم الأربعاء إن الرئيس يأخذ على محمل الجد تقرير المخابرات الأمريكية الذي يصف دوتيرتي بأنه يشكل خطرا على الديمقراطية في جنوب شرق أسيا.

ويضع التقرير الذي أصدره مكتب مدير المخابرات الوطنية الرئيس الفلبيني إلى جانب رئيس وزراء كمبوديا هون سين وأزمة الروهينجا والدستور المدعوم من الجيش في تايلاند كتهديدات للديمقراطية.

وقال المتحدث الرئاسي هاري روك لراديو دي.زد.إم.إم ” ننظر إلى هذا الإعلان الصادر عن إدارة المخابرات الأمريكية بنوع من القلق...“ ورفض المتحدث تقييم المخابرات الأمريكية لرئيس الفلبين على أنه تهديد للديمقراطية.

وأضاف ”لا أعتقد أن هذا حقيقي. إنه محام ويعرف القانون ويرغب في الحفاظ على سيادة القانون“.

وجاء في تقرير المخابرات الأمريكية أن الديمقراطية وحقوق الإنسان ستظل هشة في الكثير من دول جنوب شرق أسيا في عام 2018 بسبب النزعات الاستبدادية وتفشي الفساد والمحسوبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0