البيت الابيض يدين بشدة الهجمات الاخيرة في #الغوطه_الشرقيه

(كونا) -- دان البيت الابيض بشدة الهجمات الاخيرة في الغوطة الشرقية والتي ادت الى مقتل واصابة عشرات المدنيين.

وقال البيت الابيض في بيان مساء امس الاربعاء ان "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجمات الاخيرة في الغوطة الشرقية من قبل روسيا ونظام الاسد".

ودعا المجتمع الدولي الى ادانة هذه الهجمات المروعة فيما طالب روسيا وشركاءها بالوفاء بالتزاماتهم فيما يتعلق بمناطق التصعيد وخصوصا في الغوطة الشرقية ووقف الهجمات ضد المدنيين في سوريا.

واشار الى ان التدمير المستهدف للمرافق الطبية في الغوطة الشرقية والاستمرار في استخدام تكتيكات الحصار على المدنيين السوريين ومنع وصول المساعدات الانسانية امر مثير للقلق.

واكد البيان تأييد الولايات المتحدة للنداء الذي وجهته الامم المتحدة لوقف العنف والسماح بتسليم الامدادات الانسانية دون قيود والاجلاء الطبي العاجل للمدنيين.

وأوضحت ان هجمات النظام المروعة ضد المدنيين تظهر حاجة ملحة لاحراز تقدم في عملية جنيف التي تقودها الامم المتحدة والتوصل الى حل سياسي لسوريا يحترم ارادة الشعب السوري وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 والبيان المشترك الصادر في يناير العام الماضي في دا نانغ من قبل الرئيس الامريكي دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتعرضت الغوطة الشرقية الاثنين الماضي لقصف شديد من قبل قوات النظام السوري اسفر عن مقتل 100 شخص الامر الذي اثار قلق المنظمات الانسانية العاملة في سوريا لعدم قدرتها على الوصول الى المحتاجين هناك والبالغ عددهم 700 شخص.

وتعتبر الغوطة الشرقية من "مناطق تخفيف التوتر" التي تم التفاهم بشأنها في مايو الماضي بين روسيا وتركيا وايران بموجب مفاوضات (أستانا) بهدف وضع حد للعنف بشكل عاجل وتحسين الوضع الإنساني

أضف تعليقك

تعليقات  0