"البلدية": "الخرائط الرقمية" تسهم في التخطيط العمراني المستقبلي

(كونا) -- قال نائب المدير العام لشؤون قطاع المساحة ببلدية الكويت المهندس عبدالله عمادي إن مشروع انشاء الخرائط الرقمية لدولة الكويت الذي دشن اليوم الخميس يسهم في عمليات التخطيط العمراني والمخططات الهيكلية المستقبلية.

وأضاف عمادي في تصريح نقله بيان صادر عن بلدية الكويت إن المشروع يهدف إلى توفير خرائط طبوغرافية رقمية بدقة عالية للمناطق السكنية والزراعية إضافة إلى خرائط تصويرية بدقة متوسطة لبقية المناطق.

وأوضح أن المشروع يسهم كذلك في توفير نماذج الارتفاع الرقمي (دي.تي.أم) وتوفير المخططات الرقمية لافتا إلى أن التصوير الجوي يسهم في رسم الخرائط بمختلف أنواعها وتوفير قاعدة بيانات للمناطق المستحدثة إلى جانب التحكم في المعلومات وسرعة انجاز المعاملات.

من جانبه ذكر مدير إدارة المساحة في بلدية الكويت المهندس ياسين الياسين وفقا للبيان أن هذا المشروع يهدف إلى إعداد وتجهيز خرائط رقمية عالية الجودة من خلال المصورات الجوية ذات الدقة العالية لتمثل مظاهر طبوغرافية على سطح الأرض تلبية لمتطلبات البلدية بالمناطق السكنية والزراعية إلى جانب الاعتماد على النقاط الأرضية المرجعية وفق نظام الإحداثيات الخاصة بالبلدية.

وأفاد الياسين بأن نظام العمل بالمشروع قائم على محورين رئيسين يتمركز الأول منهما على عمل تصوير جوي بدقة 15 سم للمناطق السكنية والزراعية في حين يمكن المحور الثاني من التصوير الجوي بدقة 30 سم للمناطق الغير سكنية.

وأضاف أن رسم الخرائط بمختلف أنواعها يسهم في توفير قاعدة بيانات للمناطق المستحدثة إضافة إلى عمل التقارير الخاصة بالإدارة القانونية لكل الظواهر الموجودة على سطح الأرض لاستخدامها في القضايا المتعلقة بملكية الأراضي وقانون حجية المصورات الجوية.

وأوضح أن المشروع يسهم كذلك في عمليات حساب المساحات والأبعاد والارتفاعات للأراضي وبإحداثيات تطابق أرض الواقع وتوفيرها لكل الجهات الطالبة لها مثل مختلف إدارات بلدية الكويت والوزارات والشركات وطلبة الجامعة.

من ناحيتها قالت مراقب الخرائط والمحفوظات بإدارة المساحة في بلدية الكويت هدى الدابي إن المقاول المنفذ للمشروع يقوم برصد وقياس الأرضية الخاصة بالمصوارت الجوية فضلا عن التصوير الجوي وفق مناطق العمل المبينة. واضافت الدابي أن المقاول سيقوم أيضا بعمل وتجهيز الخرائط الصورية والخرائط الرقمية للمناطق السكنية والزراعية والمتبقية من الدولة.

أضف تعليقك

تعليقات  0