واشنطن: متحمسون لنقل سفارتنا إلى القدس في مايو المقبل

أعربت الولايات المتحدة، مساء الجمعة، عن حماسها تجاه نقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى مدينة القدس في مايو/ أيار المقبل، تزامنا مع الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل ونكبة الشعب الفلسطيني.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان على موقعها الإلكتروني، اطلعت عليه "الأناضول" إنّ "السفارة ستكون في البداية داخل مبنى حديث في حي أرنونا (جنوب القدس)، يدار من داخله حاليا عمليات القنصلية الأمريكية".

وأضاف البيان أنّ "القنصلية العامة في القدس ستستمر في العمل كبعثة مستقلة دون تفويض، من موقعها التاريخي في طريق أغرون".

وأشار أنّ "السفارة المؤقتة في أرنونا ستحتوي على مساحة مهيأة لمكتب السفير وفريق عمل صغير".

وفي السياق، أوضح بيان الخارجية، أنه بحلول نهاية العام الجاري، تعتزم واشنطن افتتاح سفارة جديدة في القدس، ملحقة بمجمع "أرنونا" تسمح بتوفير مساحة مكتبية أكثر اتساعا للسفير وفريقه.

كما تابع بالقول "بالتوازي مع ذلك، بدأنا البحث عن موقع لسفارتنا الدائمة إلى إسرائيل، وسيكون التخطيط والبناء عليه مشروعا طويل الأجل".

وفي وقت سابق الجمعة، كشف مسؤولان بإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن عملية نقل سفارة واشنطن لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، ستجري منتصف مايو المقبل، بالتزامن مع حلول الذكرى السبعين لقيام دولة إسرائيل.

ويحيي الفلسطينيون في الخامس عشر من مايو ذكرى النكبة التي وقعت أحداثها عام 1948 وجرى خلالها تهجيرهم من أراضيهم، بينما يحتفل الإسرائيليون بما يسمونه "عيد الاستقلال الـ 70" لهذا العام.

ونقلت "أسوشيتيد برس" عن المسؤولين، اللذين فضلا عدم ذكر اسميهما، كونهما غير مخوّلين بالحديث للإعلام، أنه "تم إبلاغ الكونغرس بتلك الخطة الوشيكة (نقل السفارة) اليوم".

و كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي القدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا عربيًا وإسلاميًا ودوليًا.

أضف تعليقك

تعليقات  0