سفارات دولة الكويت لدى البرازيل وإيطاليا وهنغاريا تحتفل بالأعياد الوطنية

(كونا) - احتفلت سفارات دولة الكويت لدى البرازيل وايطاليا وهنغاريا بالعيد الوطني ال57 لاستقلال الكويت والذكرى ال27 للتحرير والذكرى ال12 لتولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم بحضور كوكبة من المسؤولين والدبلوماسيين العرب والاجانب المعتمدين في تلك الدول.

وأقامت سفارة دولة الكويت لدى البرازيل حفل استقبال في العاصمة البرازيلية (برازيليا) بمناسبة اعياد الكويت الوطنية بمشاركة عدد من المسؤولين في الحكومة البرازيلية ورؤساء البعثات الدبلوماسية وأعضاء الكونغرس ومجموعة من رجال الأعمال والشخصيات الثقافية والإعلامية والصحافية.

وألقى سفير دولة الكويت لدى البرازيل عيادة السعيدي كلمة بهذه المناسبة تقدم فيها بأسمى آيات التهاني والتبريكات الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الحابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وكافة المواطنين الكويتيين.

واشاد بالعلاقات الكويتية - البرازيلية التي اكملت عقدها الخمسين هذا العام مؤكدا استمرار العمل المشترك من اجل تطويرها في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والتجارية منها.

وفي ايطاليا اقامت سفارة دولة الكويت لدى ايطاليا احتفالية كبيرة بفندق (أكسلسيور) العريق في العاصمة روما بمناسبة اعياد الكويت الوطنية.

واعتبر سفير دولة الكويت لدى جمهورية ايطاليا الشيخ علي الخالد الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) المشاركة الواسعة والمتزايدة لكبار المسؤولين والشخصيات الايطالية والأجنبية في احتفال السفارة السنوي بالأعياد الوطنية مؤشرا الى مكانة الكويت الدولية وحرارة وعمق علاقاتها المزدهرة مع ايطاليا.

ورفع السفير الخالد بهذه المناسبة اسمى التهاني الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح وحكومة الكويت وشعبها الكريم بالأعياد الوطنية المجيدة.

وحرص السفير الخالد في الاحتفال على استذكار تضحيات ابناء الكويت الذين بذلوا الغالي والعزيز وقدموا أرواحهم الطاهرة فداء للوطن وحريته وعزته وكرامته. وتوجه بالشكر الخاص والتقدير الى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح والى رئيس الأركان الفريق محمد الخضر والملحق العسكري العميد الدكتور بشار عبدالرضا على مساهمة القوات المسلحة المشرفة في احياء الأعياد الوطنية بروما بمشاركة فرقة الجيش للفنون الشعبية بقيادة العميد لافي العازمي وبالحضور القوي للمنتسبين والضباط الكويتيين.

كما نوه بدور الكويت البارز وسياستها الرزينة والمسؤولة في الساحة الدولية التي تجسدت بعضويتها الفاعلة في مجلس الأمن الدولي لتعزيز الاستقرار وبناء السلام وتصدرها سلسلة المبادرات الدولية والاقليمية آخرها النجاح الفائق لمؤتمر اعمار العراق تحت قيادة سمو أمير البلاد قائد العمل الانساني لحل الصراعات ومساعدة ضحاياها.

وشهدت الاحتفالية الكبيرة حفلا موسيقيا أحيته هذا العام فرقة الجيش الكويتي للفنون الشعبية اسهاما من وزارة الدفاع اذ قدمت عروضا من الأناشيد والاغاني الوطنية والشعبية والرقصات الكويتية التراثية التي تفاعل معها الحضور بتلقائية وحماس لافتين.

وقدم الطلبة المنتسبون بدورات الطيران والضباط الطيارون الكويتيون المتدربون بايطاليا بقيادة العميد طيار عدنان حسين ورئيس المكتب العسكري الكويتي بروما العميد بحري دكتور بشار عبدالرضا عرضا بالأعلام والنشيد الوطني والتحية العسكرية للحفل لاقت اعجابا بالغا.

وفي هنغاريا اقام سفير دولة الكويت لدى هنغاريا الدكتور حمد بورحمة حفل استقبال بمناسبة اعياد الكويت الوطنية. وحضر الحفل الذي اقيم في فندق (ماريوت) وسط العاصمة الهنغارية بودابست كبار المسؤولين في الحكومة الهنغارية وفي مقدمتهم الدكتور اشتفان ميكولا وزير الدولة لشؤون السياسة الامنية والتعاون الدولي في وزارة الخارجية والتجارة الهنغارية ورؤساء وممثلو البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية المعتمدة والعديد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والاكاديمية ورجال الاعمال والثقافة والاعلام.

وتقدم السفير بورحمة في كلمة ألقاها باسمى آيات التهاني والتبريكات الى سمو امير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي بهذه المناسبات الوطنية الغالية.

وأعرب عن بالغ سروره واعتزازه بهذه المناسبة العزيزة في ظل القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة لسمو امير البلاد داعيا المولى عز وجل ان يحفظ الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه.

وثمن السفير بورحمة العلاقات المتميزة بين البلدين معربا عن سعادته بالتقدم الذي احرزته العلاقات الكويتية – الهنغارية في ضوء توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية ومذكرات التعاون والتفاهم مع تفعيل هذه الاتفاقيات وتبادل الزيارات العالية المستوى بين البلدين الصديقين.

ونوه السفير الكويتي بمشاركة وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو في الاجتماع الوزاري الاخير لمكافحة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) والذي عقد في دولة الكويت.

كما استذكر الزيارة الهامة التي قام بها وزير الخارجية الى الكويت في ابريل العام الماضي اذ تم توقيع عدة اتفاقيات في مجالات الصحة والتعليم العالي والرياضة.

واشار السفير بورحمه الى أن الكويت تقدر عاليا مواقف هنغاريا سواء من خلال عضويتها في الاتحاد الأوروبي او انضمامها إلى الدول المؤيدة لترشيح دولة الكويت لمقعد غير دائم في الأمم المتحدة.

واعرب عن سعادته بالمستوى الرفيع الذي بلغه التشاور السياسي على اعلى المستويات بين البلدين الصديقين.

واكد السفير بورحمة ان التحضير يجري على قدم وساق لعقد الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المشتركة في بودابست قبل نهاية العام الحالي.

وتميز احتفال هذا العام بتخصيص السفارة ركنا خاصا في قاعات الحفل احتوى على عدد من المشغولات والمقتنيات التراثية الكويتية والتي حازت قبولا واسعا واستحسانا ملحوظا من قبل جمهور الحاضرين في هذا الحفل.

أضف تعليقك

تعليقات  0