سمو ولي العهد يهنئ سمو الأمير بالأعياد الوطنية

بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالة تهنئة إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه عبر فيها سموه عن أسمى آيات التهاني وأعز التبريكات بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين للعيد الوطني لدولة الكويت والذكرى السابعة والعشرين ليوم التحرير والذكرى الثانية عشرة لتولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم متوجها بأصدق الابتهال الى المولى تبارك وتعالى أن يحفظ وطننا الغالي من كل مكروه .

وان يديم عليه نعمة الامن والأمان والاستقرار والازدهار وان يحف سموه بعين عنايته ورعايته وجزيل نعمه وعطائه وان يهبه العمر المديد وان يعيد هذه المناسبات العزيزة على سموه وهو يرفل برداء الصحة والعافية وأن تتحقق في عهده الزاهر طموحاته وآماله باعتلاء وطننا الغالي المكانة اللائقة به بين الأمم.

وبإنجاز نهضة تنموية شاملة بكافة مناحي الحياة التي تفيض بخيرها على الشعب الكويتي الكريم في ظل سياج منيع من الوحدة الوطنية الصلبة في كنف قيادة سموه الحكيمة حفظه الله ورعاه وابقاه ذخرا للوطن وراعيا لمسيرتنا ونهضتنا وقائدا للعمل الإنساني.

وقد تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله رسالة شكر جوابية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ضمنها سموه أصدق التهاني والتبريكات وطيب المشاعر الأخوية بهذه المناسبات الوطنية الغالية على قلوبنا جميعا سائلا الله العلي القدير أن يعيدهما على سموه بموفور الصحة وتمام العافية وعلى وطننا العزيز وشعبنا الكريم.

وقد تحقق له المزيد مما ننشده له من نمو وتقدم وازدهار وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان والرخاء وان يسدد خطى الجميع لخدمته ورفع رايته ويكلل كافة الجهود المخلصة بالتوفيق للنهوض بمسيرته التنموية الطموحة.

أضف تعليقك

تعليقات  0