الجيش العراقي ينفي انسحاب قواته من كركوك

نفى الجيش العراقي، اليوم السبت، أنباء تناقلتها وسائل إعلام محلية ومواقع للتواصل الاجتماعي عن انسحاب القوات الاتحادية من محافظة كركوك قبيل هجوم وشيك لـ"داعش"، وإعادة انتشار البيشمركة (قوات إقليم الشمال).

واستعادت القوات العراقية، في 8 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، مركز قضاء الحويجة (جنوب غربي كركوك)، والذي كان آخر معقل لـ"داعش" في المحافظة الغنية بالنفط.

وقال المركز الأمني للإعلام التابع لوزارة الدفاع في بيان اليوم، إن "بعض مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت شائعات وأخباراً ملفقة عن انسحاب لقوات الشرطة الاتحادية وباقي القوات الأمنية المتواجدة معها من محافظة كركوك".

وأوضح البيان أن "القوات الأمنية مستمرة في واجباتها الاعتيادية ولا يوجد أي انسحاب من قبلها خاصة بعد أن لاقى تواجدها ارتياحاً كبيراً من قبل المواطنين هناك"، داعيا إلى "توخي الدقة والحذر في نقل المعلومات واستسقائها من الجهات الأمنية المعنية".

بدورها، قالت قيادة الشرطة الاتحادية التابعة لوزارة الداخلية في بيان اليوم، إن عددا من مواقع التواصل الاجتماعي ووكالات الأخبار تروج لخبر انسحاب الشرطة الاتحادية من ناحيتي "التون كوبري" و"شوان" وتحرك للبيشمركة لسد الفراغ الأمني.

وأشار البيان أنه "هذه الإشاعة والأخبار الكاذبة هي جزء من منظومة التشويش الإعلامي السلبي المؤثرة على الرأي العام في محافظة كركوك بشكل يضعف ثقة المواطنين بأجهزة الدولة وقواتها المسلحة".

من جهته، قال محافظ كركوك، رئيس اللجنة الأمنية العليا في المحافظة راكان الجبوري، اليوم، إنه أجرى اتصالات هاتفية مع جميع القيادات العسكرية والأمنية في عموم المحافظة، مبيناً أنهم أجمعوا على استقرار الوضع الأمني.

وقال الجبوري في بيان تلقت الأناضول نسخة منه "نطمئن مواطني كركوك جميعاً باستقرار الأوضاع وجاهزية القطعات (القوات) الأمنية في حفظ الأمن ومواجهة أي تهديد".

واوضح أن "ما يثار عبر مواقع التواصل الاجتماعي المغرضة حول نية فلول داعش المنهزمة بالهجوم على كركوك، أو بث أكاذيب عن انسحاب لقطعات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، لا أساس له من الصحة بل هو محط افتراء".

وتداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس واليوم، أنباء عن عودة انتشار نحو 800 عنصر من "داعش"، في مناطق بكركوك والاستعداد لإعلان ساعة الصفر والهجوم على المحافظة لإسقاطها.

وذكرت بعض التقارير الصحفية، أن وحدات من الشرطة الاتحادية والجيش، بدأت الانسحاب من مناطق في كركوك مما دفع قوات البيشمركة إلى إعادة الانتشار فيها.

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول الماضي استعادة جميع أراضيه من قبضة "داعش" التي سيطر عليها في 2014، والتي قُدرت بثلث مساحة البلاد، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ 3 سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

أضف تعليقك

تعليقات  0