قطر ترحب باعتماد مجلس الامن قرارا يطالب بوقف اطلاق النار في سوريا

(كونا) -- أعربت دولة قطر عن ترحيبها باعتماد مجلس الامن الدولي للقرار رقم 2401 الذي يطالب بوقف أعمال القتال دون تأخير في سوريا. ونقلت وكالة الانباء القطرية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية القطرية دعوته مجلس الامن الى مواصلة العمل الجاد والفوري لحماية المدنيين في سوريا وضمان وصول المساعدات الانسانية لجميع المحتاجين.

واشاد المصدر الذي لم تسمه الوكالة بالجهود التي قامت بها دولة الكويت بصفتها "حامل قلم الشأن الانساني في سوريا بالشراكة" والعضو العربي في مجلس الامن ورئيس مجلس الامن لهذا الشهر والتي كانت عاملا رئيسيا في تقريب وجهات النظر بين اعضاء المجلس والوصول الى توافق حول مشروع القرار وكذلك بالجهود التي قامت بها مملكة السويد "حامل قلم الشأن الانساني في سوريا بالشراكة" في هذا الصدد.

وكان مجلس الامن الدولي برئاسة دولة الكويت تبنى القرار رقم 2401 بالاجماع والمقترح من دولة الكويت والسويد والذي يطالب بوقف اطلاق النار في سوريا لمدة 30 يوما بهدف تمكين وصول المساعدات الانسانية للمحتاجين.

وأعلنت الأمم المتحدة قبل يومين مقتل نحو 400 شخص وإصابة أكثر من ألف آخرين من جراء الغارات الجوية على منطقة الغوطة الشرقية خلال الأيام الأربعة الماضية.

ومنذ أشهر تتعرض الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة لقصف جوي وبري من قوات النظام السوري رغم كونها ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانا عام 2017 بضمانة من تركيا وروسيا وايران.

أضف تعليقك

تعليقات  0