وزير الإعلام يهنئ القيادة السياسية بالعيد الوطني وذكرى التحرير

(كونا) -- تقدم وزير الإعلام ورئيس اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية محمد الجبري بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بمناسبة العيد الوطني المجيد ال57 والذكرى ال27 للتحرير.

وقال الوزير الجبري في بيان صحفي بهذه المناسبة اليوم الاحد إن دولة الكويت وهي ترتدي ثوب الفرحة احتفالا بذكرى العيد الوطني المجيد وعيد التحرير تكتسب بهجة خاصة هذا العام بمرور 12 عاما على تولي سمو أمير البلاد مقاليد الحكم وتولي سمو ولي العهد ولاية العهد.

وأكد ان الكلمات تعجز عن التعبير عما تكتنفه قلوب أهل الكويت من اعتزاز وفخر ومحبة للكويت وقيادتها وهي تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق النهضة والتنمية الشاملة لبناء الإنسان الكويتي وتحقيق الرفاهية والعيش الكريم له.

وأشار إلى أن ما تحقق من إنجازات عديدة على الصعيد المحلي في كل المجالات ونجاحات باهرة على المستوى الدولي ما هو إلا تأكيد على قدرة الفكر الكويتي المعطاء والبناء لخير البشرية.

واشار الى أن شعب الكويت الوفي بانتمائه لثرى الكويت الطاهر وولائه لقيادته قدم نموذجا يحتذى به لترجمة معاني الوطنية الحقيقية وإعلاء لشأن دولة الكويت ومصالحها الوطنية في ظل عالم مليء بالأحداث والتطورات المتلاحقة وحفاظا على المكتسبات الوطنية والحضارية التي حققها الاستقلال والتحرير.

وأوضح أن تسلح الشعب بوحدته الوطنية وتماسكه المجتمعي وتمسكه بوسطية وتسامح الدين الإسلامي الحنيف وهو ما حرصت على تأكيده اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية بكافة الأنشطة والفعاليات الاحتفالية هذا العام.

واضاف الوزير الجبري ان الاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية ينقل الصورة الحقيقية والمشرقة لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا للعالم أجمع وبأنها ستظل دوما واحة أمن وأمان ومركزا إنسانيا عالميا.

واستذكر بكل التقدير تضحيات أبناء الكويت الأوفياء وبطولاتهم في سبيل تحرير دولة الكويت والتي ستظل شامخة في ذاكرة الوطن تستحضرها الأجيال جيلا بعد جيل تستلهم من مضامينها ومعانيها السامية في حب الوطن قولا وعملا ورفعة شأنه.

واعرب عن شكره وتقديره إلى كافة الدول الشقيقة والصديقة التي شاركت في حرب تحرير الكويت بمناسبة الاحتفال بذكرى مرور 27 عاما على التحرير مثمنا تضحيات الأشقاء والأصدقاء والتي لن ينساها أهل الكويت وستبقى في الذاكرة الكويتية تتناقلها الأجيال جيلا بعد جيل.

واعرب الوزير الجبري عن التهنئة لأهل الكويت جميعا بهذه المناسبة سائلا المولى أن يعيد على الكويت هذه الأعياد والمناسبات الوطنية وهي ترفل بأثواب العزة والرخاء والأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة والرشيدة لسمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي العهد الأمين وأن يتغمد بواسع رحمته ومغفرته شهداء الكويت الأبرار وأن يسكنهم فسيح جناته

أضف تعليقك

تعليقات  0