القوات العراقية تعلن إحباط هجوم انتحاري جنوبي الموصل

أعلن مصدر عسكري عراقي، اليوم الإثنين، إحباط هجوم انتحاري، جنوب شرق مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى)، فيما كشف مصدر أمني عن اعتقال 9 مطلوبين للقضاء في مناطق متفرقة من المدينة.

وذكر، النقيب سعد شهم الاوسي، مسؤول الوحدة القتالية، في قضاء مخمور (جنوب شرق الموصل)، للأناضول، ان "انتحاريين اثنين يرتديان أحزمة ناسفة مزودة بصواعق تفجيرية شديدة استهدفا بعد منتصف الليل، المقر الرئيس للقوات الأمنية في قرية طاحونة التابعة لقضاء مخمور".

وتابع، "أطلقت القوات الأمنية النيران صوبهما لتوقعهما في الحال قتلى، يعد أن رفضا التوقف"، لافتاً الى ان "العملية اسفرت عن إصابة جندي بجراح متوسطة تلقى على أثرها الإسعافات الأولية اللازمة".

وفي شأن متصل، قال الرائد عبد الله العزاوي، من قيادة الجيش، للأناضول، أن "قوات الرد السريع في محافظة نينوى (تابعة للداخلية) اعتقلت سبعة مطلوبين في إحياء حاوي الجوسق (جنوبي الموصل) والعبور وتل الرمان غربي الموصل".

وبين العزاوي، أن "أحد المعتقلين صادر بحقه حكم إعدام غيابي".

وأضاف، "اعتقلت القوات أيضا مطلوبين اثنين قضائيا في حي القدس والتأميم شرقي الموصل أحدهم كان يعمل في تصنيع الصواريخ في تنظيم داعش وحاليا يعمل ضمن إحدى المنظمات التي تعنى بحقوق الانسان".

ورغم إعلان الحكومة العراقية إنهاء وجود تنظيم "داعش" في الموصل، إلا أن التنظيم ما زال يحتفظ بجيوب وخلايا نائمة في بعض مناطق محافظة نينوى.

وفي 31 أغسطس/آب الماضي، أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، تحرير كامل المحافظة بعد قتال استمر تسعة أشهر لطرد التنظيم الذي كان يسيطر على المدينة منذ 10 يونيو/ حزيران 2014.

أضف تعليقك

تعليقات  0