لافروف: الهدنة في سوريا لا تشمل العمليات ضد داعش والنصرة والمجموعات المتعاونة معها

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن القرار الأممي المتعلق بوقف إطلاق النار في سوريا لن يشمل "عمليات الجيش السوري المدعوم من قبل روسيا ضد تنظيم "داعش" وجبهة النصرة والمجموعات التي تتعاون معهما".

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين، عقب محادثاتٍ أجراها مع نظيره البرتغالي "اوغوستو سانتوس سيلفا" في العاصمة الروسية موسكو أن القرار الأممي "غير قابل للتأويل".

وأوضح أن قرار وقف إطلاق النار لمدة 30 يومًا سيبدأ عندما تتفق كل الأطراف على كيفية تنفيذه، وقال إن الاتفاق المذكور سوف يضمن وقف إطلاق النار بشكل كامل في جميع أنحاء سوريا.

وبالإجماع، اعتمد مجلس الأمن الدولي، مساء السبت، قرارا يطالب بوقف الأعمال العسكرية في سوريا، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية، وبقية المناطق الأخرى المأهولة بالسكان، لمدة 30 يوما، في وقت يواصل فيه النظام هجماته الدموية بحق المدنيين في الغوطة الشرقية.

أضف تعليقك

تعليقات  0