سفارات الكويت لدى قبرص وأستراليا واذربيجان تحتفل بالأعياد الوطنية

احتفلت سفارات دولة الكويت لدى قبرص وأستراليا وأذربيجان بالعيد الوطني ال57 والذكرى ال27 للتحرير والذكرى ال12 لتولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم.

واقامت سفارة دولة الكويت لدى قبرص احتفالا بالمناسبات الوطنية حضره رئيس قبرص بالانابة ديمتريس سيللوريس ووزير الخارجية القبرصي يوانيس كاسوليديس ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية المعتمدة لدى قبرص بالإضافة الى نخبة من الشخصيات السياسية والدينية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية.

واكد كاسوليديس خلال الاحتفال "بالغ التقدير لما يقوم به سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ودولة الكويت من تعاون اقليمي ودولي ودور وساطة لدعم سبل السلام والامن فيما يخص الكثير من الخلافات والازمات في المنطقة".

واشار في هذا السياق الى استضافة الكويت وتنظيمها الناجح للمؤتمر الدولي لإعمار العراق مشيدا "بدور سمو امير البلاد ومجهوداته في مجال العمل الانساني والتي توجت عن استحقاق بمنحه لقب قائد العمل الانساني من قبل الامم المتحدة".

واعرب عن خالص تمنيات وتهاني الحكومة والشعب القبرصي لسمو امير البلاد وشعب الكويت بمناسبة الاحتفالات الوطنية مؤكدا تقدير وامتنان بلاده لموقف الكويت الثابت ودعمها لجهود الحكومة القبرصية بهدف التوصل لتسوية بشأن المشكلة القبرصية.

واشار الى زيارته الكويت في العام الماضي للاحتفال بذكرى مرور 50 عاما على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ولقائه سمو امير البلاد مؤكدا انه "سيحتفظ بهذا اللقاء كذكرى حية دائما لمسيرته وفترة عمله كوزير لخارجية جمهورية قبرص".

ومن جهته رفع سفير دولة الكويت لدى قبرص وليد الكندري في كلمته خلال الاحتفال اسمى التهاني والتبريكات لسمو امير البلاد والشعب الكويتي بهذه المناسبات الوطنية العزيزة.

واشاد بالعلاقات الدبلوماسية التي تجمع قبرص والكويت منذ اكثر من 50 عاما معربا عن التقدير لموقف قبرص تجاه الكويت وشعبها خلال الفترة الزمنية الصعبة التي رافقت الغزو العراقي.

وتوجه بالشكر لوزير الخارجية القبرصي وجمهورية قبرص لدعمهما ترشيح دولة الكويت كعضو غير دائم بمجلس الامن للعامين القادمين مؤكدا موقف الكويت "الداعم لكافة الجهود المبذولة بهدف التوصل لتسوية للمشكلة القبرصية استنادا على قرارات الامم المتحدة ذات الصلة".

واشار الى ان العلاقات بين البلدين شهدت خلال الاعوام القليلة الماضية مزيدا من التقدم في عدة مجالات كما تم تبادل الخبرات والزيارات بين الجانبين مؤكدا الاستمرار في تعزيز وتقوية العلاقات بين البلدين.

وفي استراليا أقام سفير دولة الكويت نجيب البدر حفل استقبال بحضور رئيسة البروتوكول لندل ساكس ونائب أمين عام وزارة الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط ماثيو نيوهاوس وقائد القوة الملكية الجوية الأسترالية المارشال ليو ديفيس وحشد كبير من أعضاء البرلمان ومجلس الشيوخ ورؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية ورجال الأعمال وممثلين عن الغرف التجارية الأسترالية والأحزاب والأقطاب السياسية والاقتصادية والاستثمارية والجالية العربية والإسلامية وأعضاء سفارة دولة الكويت وعدد من الطلبة الكويتيين المبتعثين في أستراليا.

ورفع السفير البدر أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما والشعب الكويتي الوفي سائلا المولى عز وجل أن يحفظ الكويت واحة أمن وأمان وأن يفيء عليها دائما بالخير والبركة.

وقد ألقى السفير نجيب البدر كلمة خلال الاحتفال أكد خلالها عمق العلاقات الثنائية والتي تشهد نموا منذ نشأتها في عام 1974 مشيرا إلى أن الروابط في مجال التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري في تزايد مستمر.

وأعرب عن ثقته بأن العلاقات القوية والصديقة بين البلدين ستستمر في النمو والازدهار لما فيه مصلحة البلدين . واستذكر سفير دولة الكويت باعتزاز التضحيات التي قدمها شهداؤنا الأبرار والآباء والأجداد من أجل رفعة ونهضة والدفاع عن الكويت كما استذكر المساهمة الأسترالية المتميزة لتحرير دولة الكويت في عام 1991 عبر مشاركة أكثر من 1800 جندي أسترالي مثمنا تواصل جهودها في إحلال الأمن في المنطقة كونها مساهما أساسيا ضمن أعضاء التحالف العالمي ضد ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وخاصة في العراق وسوريا.

واستعرض السفير البدر في كلمته الشراكة التجارية بين الشركات الكويتية والأسترالية والتي وصفها بأنها في نمو مضطرد حيث أوضح أن الكويت تعد مستثمرا أساسيا في أستراليا وذلك في مجالات استثمار تتعلق بمشاريع تطوير الطاقة والغاز والعقار والبنى التحتية.

واعرب السفير البدر عن سعادته لوجود الصناعة النفطية الكويتية على الصعيد العالمي وخاصة في منطقة غرب أستراليا عبر مشروع حقل ويتستون والذي يعد أحد أكبر المشاريع الكويتية في مجال استثمار الموارد في استراليا والذي تم تدشين تصدير أول شحنة للغاز لليابان اخيرا منوها بأن شركة الاستكشافات البترولية (كوفبيك)

تعد شريكا مؤسسا في هذا المشروع الحيوي وتمتلك ثاني أكبر حصة في هذا المشروع.

وبين السفير البدر أن أستراليا تعد وجهة مفضلة للسياح من دولة الكويت والذين هم في تزايد مستمر حيث شهد عام 2017 زيارة حوالي 5000 كويتي وفقا للاحصائيات الرسمية مشيدا بما يسهم به طلبة الكويت من تعميق جسور التواصل بين الكويت ومختلف المدن الأسترالية.

وأشار الى أن الكويت تستمر في تبوؤ صدارة قائمة أكبر مستورد لأستراليا للأغنام الحية حيث تعد الكويت المستثمر الأول للأغنام الأسترالية عبر الشركة الكويتية لنقل وتجارة المواشي والتي تعد أكبر ناقل للأغنام الحية في العالم.

وأوضح السفير البدر أنه خلال عام 2017 تم توقيع مذكرة تفاهم لإقامة محادثات رفيعة المستوى بين حكومة الكويت وأستراليا والتي وقعتها وزيرة الخارجية جولي بيشوب خلال تواجدها مؤخرا في الكويت والتي ستسهم في تعزيز وتطوير مجالات التعاون المشترك بين الطرفين وفي كافة المجالات.

وبالنسبة للتعاون في المجال الأمني بين السفير البدر في كلمته أن البلدين عضوان في التحالف العالمي لمحاربة تنظيم داعش معربا في هذا الشأن عن تقديره للمشاركة رفيعة المستوى بقيادة وزيرة خارجية أستراليا بيشوب في المؤتمر الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش الذي عقد في الكويت في فبراير حيث عقد لأول مرة بعد تحرير الأراضي العراقية من قبضة داعش.

كما اعرب عن تهاني الكويت لحكومة وشعب العراق لتحقيق انتصاره التاريخي وتحرير أراضيه منوها بالنتائج الايجابية لمؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.

كما نظمت السفارة عددا من الفعاليات الثقافية والموسيقية المصاحبة لاحتفال العيد الوطني كمعرض للصور الفوتوغرافية والكتب والمنشورات الثقافية وإبراز مجسمات تتناول الفن المعماري والتراثي الكويتي المميز إضافة إلى عزف للموسيقى الشرقية وتقديم عدد من الهدايا التذكارية.

بدورها اقامت دولة الكويت في اذربيجان حفل استقبال حضره وزير الشباب والرياضية الاذري ازاد رحيموف ممثلا عن رئيس الجمهورية.

وحضر الحفل كذلك الشيخ طلال مشعل الاحمد الصباح ووكيل ديوان الخدمة المدنية محمد حمد الرومي واعضاء البعثة الدبلوماسية الكويتية في باكو.

ونقل رحيموف تحيات وتهاني فخامة رئيس اذربيجان الهام علييف الى حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما وتمنياته للشعب الكويتي بالمزيد من التقدم والازدهار.

وشارك في الحفل كذلك عدد من كبار مسؤولي اذربيجان ورؤساء البعثات الديبلوماسية العربية والاجنبية المعتمدة في باكو وشخصيات برلمانية واكاديمية واعلامية رفيعة المستوى. واكد سفير دولة الكويت لدى اذربيجان سعود الرومي في كلمة القاها بهذه المناسبة عمق العلاقات الكويتية الاذرية والاهتمام المتبادل بتطويرها في مختلف المجالات.

ولفت الرومي الى الحدث الابرز الذي تمثل في تكريم حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بصفته قائدا للعمل الانساني من قبل الامين العام لمنظمة الامم المتحدة وهو ما يعد تكريما غير مسبوق لرئيس دولة في هذه المنظمة الدولية.

واستعرض الرومي الانجازات الحضارية والمعمارية والاقتصادية والنمو والازدهار الذي حققته دولة الكويت في ظل قيادة حضرة صاحب السمو امير البلاد وسمو ولي عهده الامين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.

ومن جانبه اكد وزير الشباب والرياضة الاذري ازاد رحيموف على اهتمام بلاده بتطوير العلاقات مع دولة الكويت مشيدا بالروابط متعددة الجوانب والصداقة التي تجمع البلدين.

واشاد رحيموف بالدعم الذي تقدمه دولة الكويت لاذربيجان في المحافل الدولية موضحا ان تبادل الزيارات على اعلى المستويات بين مسؤولي البلدين ساهم في تطوير العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية بين الجانبين.

أضف تعليقك

تعليقات  0