"الكويت إلى جانبكم" تشرع في ضخ المياه من "أبين" إلى "عدن" باليمن

(كونا) -- أبرمت حملة (الكويت إلى جانبكم) اتفاقا مع المؤسسة العامة للمياه والسلطة المحلية بالعاصمة اليمنية المؤقتة (عدن) يقضي بتوصيل المياه من حقل الرؤى بمحافظة (أبين) إلى (عدن) وذلك للقضاء على أزمة المياه نهائيا.

وقالت الحملة في بيان صحفي امس الاثنين ان الاتفاق قضى بشروع الحملة في عملية تأهيل الخط الناقل للمياه من حقل (الرؤى) بمديرية (خنفر) لمسافة تتجاوز 58 كيلومترا وتوصيله إلى محافظة (لحج) ومن ثم إلى (عدن) بطاقة إنتاجية قدرها من 13 إلى 15 ألف متر مكعب يوميا.

من جانبه قال وكيل محافظة (عدن) المهندس غسان الزامكي "ان حملة (الكويت إلى جانبكم) تعمل للارتقاء بالبنية التحتية وتحسين الخدمات من خلال الكثير من المشاريع ومنها مشروع تأهيل وإصلاح مياه الرؤى الذي يصل أبين بعدن".

وأضاف الزامكي "ان هذا المشروع سيعمل على القضاء على أزمة المياه بشكل كبير من خلال نسبة الضخ وما سيمثله هذا المشروع من إيجابية لدى السكان ويأتي متمما لمشاريع كويتية أخرى بمجال المياه حيث ان الحرب الأخيرة قضت على كثير من الخطوط والحقول ويأتي التدخل الكويتي بالعمل على صيانة الآبار وتأهيل الخطوط ورفدها بمولدات الضخ".

من جهته اكد مدير عام مؤسسة المياه والصرف الصحي في (عدن) المهندس علوي المحضار "ان هذا المشروع الاستراتيجي يعد رافدا رئيسيا للخدمات بعدن من خلال توفيره بعد عملية التشغيل أكثر من 13 ألف لتر مكعب من المياه وبموجب هذا المشروع سيتعزز ارتفاع منسوب المؤسسة من المياه بحيث سيكون للمؤسسة أربعة حقول رئيسية هي حقل بئر (ناصر) وحقل بئر (فضل) وحقل (دار المناصره) وحقل مياه (الرؤى)".

واوضح المحضار ان المدة الزمنية لتشغيل المشروع ستكون شهرا في حين سيرتفع منسوب المياه المتدفق من حقل الرؤى إلى حقل بئر ناصر إلى 115 ألف لتر مكعب بعد ان كان الإنتاج قرابة المئة ألف لتر مكعب يوميا وبدخول حقل (الرؤى) إلى الخدمة تكون المؤسسة العامة للمياه في عدن قد ضاعفت قدرتها الإنتاجية بنسبة 8 إلى 12 بالمئة.

وأكد أن هذه الكميات ستقضي على الأزمة بشكل نهائي رغم الاختناقات التموينية البسيطة بسبب توقف التيار الكهربائي في الحقول حيث ان المشروع سيعمل من خلال طاقة تشغيلية ترعاها الحكومة من شأنها تشغيل الحقل من ستة أشهر إلى سنة وبعدها ستتكفل المؤسسة العامة في عدن بتشغيله بالشراكة مع مؤسسة أبين.

واشار الى "ان حقل مياه الرؤى يعود إلى عام 1984 والتدخل فيه من خلال الرابط الكهربائي وبناء المحطات التحويلية للحقول اعطانا كمؤسسة مياه دفعة قوية في هذا الصدد والشكر موصول للهيئة اليمنية - الكويتية للاغاثة من خلال صيانتها للآبار وتوصيل الخطوط وتأهيل الشبكات".

بدوره لفت الرئيس الدوري للهيئة الكويتية توفيق حسين إلى "أن هذا المشروع من شأنه أن يقضي على أزمة المياه في عدن ويأتي ضمن التدخلات العاجلة التي توليها حملة (الكويت إلى جانبكم) الأهمية البالغة".

وذكر حسين أن أكثر من 35 بئرا تم تأهيلها بمحافظة (أبين) ضمن عمل الحملة من خلال رفدها بالمضخات والغطاسات وربط الكهرباء للحقول وبناء محطات تحويلية في الحقول وتركيب المحولات ورفدها بالزيوت والاحتياجات اللازمة.

يذكر ان حملة (الكويت إلى جانبكم) سبق أن نفذت عددا من المشاريع الخاصة بقطاع المياه في محافظة (أبين) إلى جانب عدد من المحافظات اليمنية كمشاريع تستهدف مئات الالاف من السكان وتعمل الحملة الكويتية في المجال الإنساني بعدد من القطاعات إضافة للمياه كالغذاء والتعليم والصحة والإيواء.

وتتخذ الحملة من جميع محافظات اليمن نطاقا جغرافيا لعملياتها الإغاثية لسد الاحتياجات للمساعدات الضرورية بعيدا عن أي اعتبارات حيث سبق للحملة أن نفذت عددا من المشاريع في المحافظات المحررة وتلك الواقعة تحت سلطة الحوثيين.

أضف تعليقك

تعليقات  0