رسالة شفوية من خادم الحرمين إلى عون تؤكد دعم المملكة للبنان وسيادته واستقراره

استقبل الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس الاثنين، نزار العلولا موفد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

يرافقه الوزير المفوض بالديوان الملكي وليد بخاري وسفير السعودية في لبنان وليد اليعقوب.

ونقل العلولا إلى الرئيس اللبناني رسالة شفوية من الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تؤكد "دعم المملكة للبنان وسيادته واستقراره ومتانة العلاقات اللبنانية السعودية، مع الحرص على أن تكون هذه العلاقات في أفضل أحوالها"، وذلك وفقاً للوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

وأشاد الموفد السعودي بـ"القيادة الحكيمة للرئيس عون في إدارة شؤون لبنان"، منوّهاً إلى أن "أول زيارة رسمية قام بها رئيس الجمهورية كانت للسعودية".

وأعلم المستشار العلولا رئيس الجمهورية أنّه "وجه دعوة رسمية إلى الحريري لزيارة السعودية".

بدوره، رحب الرئيس عون بالموفد الملكي السعودي، وحمّله تحياته إلى ملك السعودية وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مؤكداً "حرص لبنان على إقامة أفضل العلاقات مع السعودية"، مركزاً على "محبة اللبنانيين لأشقائهم السعوديين والرغبة في التواصل الدائم معهم وعلى مختلف المستويات".

وتناول اللقاء الأوضاع في المنطقة، فشدد الرئيس اللبناني على "ضرورة عودة الوئام إلى العلاقات بين الدول العربية"، مذكراً بـ"الموقف الذي كان اتخذه في قمة ?الأردن? العام الماضي، والذي دعا فيه يومها إلى طاولة مستديرة تجمع الدول العربية للاتفاق في ما بينها على ما يحافظ على وحدتها ومصالحها الحيوية".

أضف تعليقك

تعليقات  0