تنزانيا تثمن جهود الكويت في المجالين الانساني والخيري

(كونا) -- ثمنت نائبة رئيس تنزانيا سامية حسن اليوم الثلاثاء جهود دولة الكويت ودورها في المجالين الانساني والخيري مشيدة بالمساعدات الانسانية التي تقدمها الكويت لتنزانيا لاسيما في المجال الطبي.

وقالت السفارة الكويتية لدى تنزانيا في بيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان ذلك جاء خلال حفل تبرع اقامته السفارة لصالح الشعب التنزاني قدم من خلاله معدات وأجهزة لمساعدة ذوي الإعاقة والمصابين بالبهق.

واشادت حسن بحسب البيان بالمساعدات الانسانية الخاصة بمعدات ذوي الإعاقة التي تسلمها مكتبها في الوقت المناسب متعهدة بإيصال أية تبرعات من الكويت الى المستهدفين والمحتاجين الحقيقيين.

من جانبه اكد سفير دولة الكويت لدى تنزانيا جاسم الناجم قيام دولة الكويت بتمويل برنامج متكامل لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة والمصابين بالبهق في تنزانيا بقيمة نصف مليون دولار.

واضاف الناجم وفق البيان أن هذا البرنامج بمراحله المختلفة اذ تنفذه وتشرف عليه السفارة بالتعاون مع الإدارات الحكومية والمنظمات غير الحكومية العاملة بالبلاد والتي تعمل في خدمة ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين بالمهق.

واضاف ان هذه الدفعة من التبرعات تعد السابعة منذ نوفمبر 2017 والتي تتبرع بها الكويت من خلال سفارتها بدار السلام بمثل هذه المعدات حيث سبق وان تبرعت بدفعات لعدد من المراكز المهنية والحكومية المتخصصة.

وذكر ان المرحلة القادمة ستتضمن افتتاح غرفة للعمليات في المستشفى الرئيسي في دار السلام لعلاج مرض الاستسقاء والذي يؤدي لتشوهات بالرأس لدى الأطفال وافتتاح مركز للعلاج الطبيعي لذوي الإعاقة اضافة الى توفير أجهزة خاصة لمراكز تركيب الأطراف الصناعية لضمان عودة الأشخاص من ذوي الإعاقة لممارسة حياتهم الطبيعية.

واوضح ان هذه الدور الانساني لدولة الكويت يؤكد انها (مركز للعمل الإنساني) وأن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح (قائد للعمل الانساني) في العالم

أضف تعليقك

تعليقات  0