الأمير محمد بن سلمان: الإصلاحات في البلاد علاج بالصدمة

قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إن الإصلاحات في البلاد علاج بالصدمة، مؤكداً أن المملكة لن تحقق أهداف الميزانية دون وقف هذا النهب والفساد.

وأوضح الأمير محمد بن سلمان، فى حوار مع صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، "إنه يحظى بتأييد عام، من السعوديين ومن جميع الأسرة الملكية، مؤكداً أن التغييرات ضرورية لتنمية المملكة ومكافحة أعدائها"، كما رفض انتقاد سياساته المحلية والإقليمية، التي وصفها البعض بأنها محفوفة بالمخاطر.

وقال: "إن التغييرات تعد جوهرية لتمويل تنمية المملكة ومكافحة أعدائها، مثل ?إيران?".

وقال، إن حملته ضد الفساد كانت مثالا على العلاج بالصدمة الذي تحتاجه المملكة بسبب الفساد المستشري.

مشيراً إلى أن ذلك مثل أن: "يكون لديك جسد مصاب بالسرطان في كل أعضائه، سرطان الفساد، عليك استخدام العلاج الكيماوي، وإلا فإن السرطان سيلتهم الجسم".

وأردف قائلاً، "إن المملكة لن تتمكن من تحقيق أهداف الميزانية دون وضع حد لهذا النهب والفساد". كما تم إعطاء المزيد من الحقوق للمرأة في السعودية.

وعن الأوامر الملكية الأخيرة الخاصة بالتغيرات في المؤسسة العسكرية، قال وزير الدفاع السعودي، إن "التغييرات العسكرية الأخيرة جاءت لتحسين الانفاق العسكري، مؤكداً أنها كانت مقررة منذ سنوات.

وبالنسبة للحرب في اليمن، تحدث بن سلمان عن ما وصفها "خطط طموحة لدعم القبائل اليمنية ضد الحوثيين وإيران".

أضف تعليقك

تعليقات  0