فريق طبي كويتي يعالج 910 حالات مرضية للاجئين سوريين في الأردن

(كونا) — اختتم الفريق الإنساني الكويتي شفاء رحلته التطوعية إلى الأردن اليوم الأربعاء، بعلاج 910 حالات مرضية للاجئين سوريين في المخيمات العشوائية المتاخمة للحدود السورية.

وقال عضو الفريق الدكتور بشار الحشاش، لوكالة الأنباء الكويتية ان هذه الرحلة هي ال (15) للفريق والتي تزامنت مع احتفالات الكويت بالأعياد الوطنية وشهدت “إنجازا إنسانيا جديدا” متمثلا بعلاج 910 حالة مرضية لأطفال ونساء ومسنين من اللاجئين السوريين في الأردن.

وأضاف الحشاش أن حملة العلاج جاءت خلال زيارة مخيمي (الزعتري) و(الأزرق) على الحدود الأردنية السورية والمناطق العشوائية التي يقطنها اللاجئون السوريون مبينا أن الفريق الطبي أجرى كذلك ثماني عمليات جراحية داخل أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمان.

وأوضح أن الفريق الكويتي تبرع بمبلغ 15 ألف دولار أمريكي لدعم عدد من العيادات الطبية وتوفير الرعاية الطبية المجانية للاجئين السوريين فضلا عن توفير الأدوية اللازمة لهم.

وذكر أن عمل الفريق لم يقتصر على تقديم الرعاية الطبية فحسب بل ان الفريق نفذ أيضا برنامجا لتوزيع المساعدات النقدية على 450 اسرة سورية لاجئة لديها حالات مرضية مزمنة.

وأكد الحشاش حرص الفريق على تنفيذ برامجه التطوعية في الدول المنكوبة والمحتاجة بهدف تقديم الدعم الطبي والنفسي للمتضررين من الأزمات لاسيما اللاجئين والنازحين السوريين في المنطقة.

وأعرب عن الشكر والتقدير ل(بيت الزكاة الكويتي) واهل الكويت الداعمين للعمل الخيري ووزارة الخارجية والسفارة الكويتية بالأردن على تسهيلهم مهام الفريق خلال زيارته الى الاردن.

وكان فريق (شفاء) الانساني قد بدأ رحلته التطوعية الى الاردن الاحد الماضي لتقديم العلاج للحالات المرضية للاجئين السوريين في المخيمات العشوائية المتاخمة للحدود السورية.

وضم وفد الفريق كلا من الأطباء الدكتور علي العلندا والدكتور فيصل الهاجري والدكتور باسل الشمري والدكتور بشار الحشاش والدكتور عبدالعزيز الهاجري والدكتور فوزان العنجري والدكتور ابراهيم الشمري إلى جانب كادر متخصص من الصيادلة والإداريين.




أضف تعليقك

تعليقات  0