أطفال فلسطينيون يحثون المجتمع الدولي على مواجهة قرار ترامب بشأن القدس

(كونا) -- حث أطفال فلسطينيون اليوم الأربعاء المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية على الوقوف بجانبهم وتقديم الدعم والإسناد لهم لمواجهة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نظمها أطفال فلسطينيون أمام مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في غزة بمشاركة عدد من قادة القوى الوطنية والاسلامية رفعوا خلالها علم فلسطين إضافة إلى لافتات وشعارات تؤكد حقهم في الحياة وتمسكهم بالقدس عاصمة لفلسطين.

ووجه الأطفال خلال وقفتهم رسالة باللغة العبرية موجهة إلى الاحتلال الإسرائيلي بأن القدس ستبقى عاصمة لفلسطين ولن يفرطوا بها حتى لو كانوا صغارا وأن القدس مدينة عربية فلسطينية أصلها (كنعاني).

وأكد عدد من الاطفال الفلسطينيين المشاركين بالوقفة الاحتجاجية في تصريحات متفرقة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين معربين عن رفضهم لقرار ترامب وأنهم لن يتخلوا عن مدينتهم المقدسة مهما كلفهم من ثمن وسيبقوا يدافعون عنها حتى تحريرها من الاحتلال الإسرائيلي .

ومن جانبه قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة ل(كونا) خلال مشاركته مع الأطفال في الوقفة إنه لا يمكن للشعب الفلسطيني أن يسمح للادارة الأمريكية أن تمرر قراراتها بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ولن يسمح بنقل سفارتها من (تل أبيب) إلى المدينة المقدسة.

وأكد أبو ظريفة ان الأطفال الفلسطينيين خرجوا لإيصال رسالة للمؤسسات الدولية ولأطفال العالم من أجل التحرك لإنقاذ مدينة القدس ومنحهم الحقوق التي حرموا منها على مدار سنوات بفعل الاحتلال الإسرائيلي وممارسته بحقهم .

وكان الرئيس الامريكي أعلن في ديسمبر الماضي قرارا بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والبدء بإجراءات نقل السفارة الأمريكية اليها ما فجر موجة احتجاجات فلسطينية عارمة اسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى إلى جانب خروج مظاهرات في عدد من الدول العربية والاسلامية رفضا للقرار

أضف تعليقك

تعليقات  0