مسؤولة بـ "الصحة" تؤكد أهمية حصول "الطب النووي" على شهادة الجودة الأمريكية

(كونا) -- أكدت مسؤولة صحية كويتية اهمية حصول مركز الطب النووي التابع لمركز الكويت لمكافحة السرطان على شهادة الجودة الامريكية في الطب النووي المقدمة من الكلية الامريكية للاشعة مضيفة ان ذلك يعد انجازا على صعيد الطب النووي.

وقالت مديرة مركز الكويت لمكافحة السرطان الدكتورة خلود العلي في تصريح صحفي اليوم الأربعاء ان شهادة الجودة الامريكية تعد من ابرز الشهادات العالمية التي تقدم للمراكز التشخيصية على مستوى العالم اعتمادا على الخدمات المتطورة والدقيقة التي تقدم للمرضى.

وأضافت ان حصول المركز على شهادة الجودة ليس غريبا مشيرة الى حصوله مؤخرا على شهادة الجودة الأوروبية اذ يعد "اول مركز بمنطقة الشرق الاوسط يحصل على شهادة الجودة الامريكية والاوربية".

من جهتها قالت رئيس مركز الطب النووي الدكتورة فريدة الكندري في تصريح مماثل ان المركز استكمل جميع القياسات الدقيقة لمعاملات الجودة كافة لاستيفاء المتطلبات اللازمة للحصول على الشهادات العالمية.

وذكرت ان مركز الطب النووي يعد من اكبر الاقسام التابعة لمركز الكويت لمكافحة السرطان اذ استقبل في عام 2017 نحو 7836 حالة من اجمالي مراجعي مركز مكافحة السرطان.

يذكر ان الكلية الأمريكية للأشعة هي منظمة مهنية مختصة بمجال الأشعة ويبلغ عدد اعضائها نحو 36 الف عضو بين أطباء مختصين وفنيين بمجال الأشعة وتركز الكلية عبر تاريخها الممتد لأكثر من 75 سنة على جعل خدمات الأشعة آمنة وفعالة ومتاحة للجميع.

ووضعت الكلية برنامجا لاعتماد الأشعة المقطعية يهدف الى تعزيز مفهوم الجودة والسلامة في تطبيقاتها عبر تقييم مؤهلات الموظفين وجودة الصورة المنتجة وتدقيق خصائص الأداء وضبط جرعات الأشعة الصادرة من هذه الأجهزة ضمن المعايير المناسبة لسلامة المرضى

أضف تعليقك

تعليقات  0