"الزراعة": نواجه ظاهرة انتشار الكلاب الضالة في المناطق السكنية

كشفت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية, عن اتخاذها كافة الاجراءات والتدابير لمكافحة انتشار الكلاب الضالة في المناطق السكنية الجديدة, مشددة على ضرورة مواجهة هذه الظاهرة التي انتشرت بشكل ملموس في الأونة الأخيرة, لما تمثله من خطورة على الأهالي . 

وفي هذا الصدد بين نائب المدير العام للشؤون الحيوانية في الهيئة د. علي القطان, الآلية التي يتم التعامل بها مع الكلاب التي يتم اصطيادها, موضحاً أنها تنقسم إلى مجموعتين .

المجموعة الأولى:

مجموعة لا يمكن الاستفادة منها ولايمكن علاجها, وفي هذه الحالة يتم اعدامها بـ "الموت الرحيم" 

المجموعة الثانية:

وهي التي يمكن علاجها والاستفادة منها, وفي هذه الحالة يتم تصديرها إلى مراكز ودول يمكن أن تستفيد منها .

وعن آلية المكافحة للكلاب الضالة, اوضح القطان أن الهيئة تتعاقد مع شركات لمكافحة الحيوانات الضالة بشكل دوري، وتتأكد من مدى جديتها في رصد الحيوانات الضالة والتعامل معها.

أضف تعليقك

تعليقات  0