أنس الصالح: نعتز بتضحيات رجال الإطفاء في إنقاذ الأرواح والممتلكات

قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح اليوم الخميس، ان رجال الاطفاء محل تقدير وفخر واعتزاز فهم يخاطرون بأرواحهم ويضحون بأنفسهم بهدف انقاذ أرواح المواطنين والمقيمين وممتلكاتهم.

جاء ذلك في تصريح للصالح ادلى به للصحفيين على هامش افتتاح مهرجان (يوم رجل الاطفاء ال16) بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة وزارة الدفاع والداخلية والرئاسة العامة للحرس الوطني ووزارة الصحة تزامنا مع احتفال العالم باليوم العالمي للحماية المدنية.

واوضح الصالح ان المهرجان يسلط الضوء على ما يقوم به رجال الاطفاء والأجهزة المعنية عسكرية ومدنية من جهود كبيرة للتعامل مع الحوادث والحرائق المختلفة للحفاظ على الأرواح والممتلكات.

وأشار الى أن المهرجان يعد فرصة لجميع منتسبي الإدارة العامة للاطفاء للتذكير والتعريف بما يقدمونه من تضحيات ومن عمل وجهد خلال تعاملهم مع الحوادث المختلفة سواء أكانت متعلقة بالحرائق أو عمليات الانقاذ أو المساعدات الانسانية.

من جهته اعتبر مدير الادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد ان هذا اليوم مناسبة للتعبير عن الشكر والتقدير لرجال الاطفاء في كل دول العالم على ما يقومون به من أعمال تهدف الى حماية الارواح والممتلكات.

ودعا المكراد الجميع الى المشاركة بالمهرجان تقديرا لرجال الاطفاء وللاطلاع على جميع الفعاليات الاستفادة من الرسائل التوعوية. من ناحيته قال وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي ان مشاركة الحرس الوطني في فعاليات (يوم رجل الاطفاء) يأتي في سياق المرسوم الأميري لسنة 1967 الذي ينص على مساندة (الحرس) لأجهزة الدولة والقيام بأي واجب يكلف به.

وذكر الرفاعي انه وبعد مرور 50 عاما "تطورت وحدة الاطفاء بالحرس الوطني بحيث تقوم باستكمال جميع ما تحتاجه الإدارة العامة للاطفاء".

وأكد أن الحرس الوطني داعم ل(الاطفاء) في مواجهة جميع الكوارث والأزمات إضافة إلى التنسيق في التدريب ومنظومة الاتصالات في جميع الأمور التي تسهل عمل الإدارة العامة للاطفاء والرئاسة العامة للحرس الوطني.

من جانبه اشار نائب المدير العام لشؤون قطاع تنمية الموارد البشرية ل(الاطفاء) اللواء المهندس خالد التركيت ان هذا الاحتفال السنوي يأتي تقديرا للجهود العظيمة التي يبذلها رجل الاطفاء للحفاظ على امن وسلامة المجتمع من خطر الحوادث والحرائق.

ولفت اللواء التركيت الى ان هذا اليوم الذي يتزامن مع اليوم العالمي للحماية المدنية وتحتفل به دول الاعضاء بمنظمة الحماية المدنية ومقرها جنيف تشارك به الكويت التي انضمت الى المنظمة في مايو 2015.

واوضح ان شعار الاحتفال بهذا العام يحمل عنوان (الحماية المدنية والمؤسسات الوطنية ضد الكوارث) وهذا ما ستجسده الادارة العامة للاطفاء بتمرين شامل 4 الذي سيقام الاسبوع القادم في السابع من مارس.

وقال ان هدف هذا يوم الرئيسي التنويه والاشادة بدور رجال الإطفاء الكبير بحماية الارواح والممتلكات مبينا ان 41 مركزا للاطفاء منتشرة بالكويت يعمل بها 3490 رجل مكافحة وانقاذ من اصل 4800 مجهزين ب444 الية و41 زورقا تعاملوا خلال عام 2017 مع 14780 بلاغا منهم 4882 حريقا و4880 حادث انقاذ 1900 خدمة عامة و3216 عملية استعداد وبلاغ متنوع.

وافاد بان قطاع الوقاية ب(الاطفاء) قام بإنجاز 26527 ترخيصا وقائيا شمل ودراسة المشاريع والتراخيص المهنية وتصاريح نقل مواد الخطرة والخزانات الثابتة للسوائل الخطرة.

واوضح ان وحدات التفتيش قامت من خلال جولاتها بتسجيل 8838 اخطارا 670 مخالفة و25 غلقا اداريا لمنشات تنطوي على مخالفات جسيمة من شأنها تعريض الارواح الى الخطر.

أضف تعليقك

تعليقات  0