"الجمارك" تضبط تمثالاً يشتبه بأنه فرعوني

في إطار إلتزام جميع المنافذ الجمركية بتطبيق تعليمات المدير العام للجمارك المستشار: جمال الجلاوي، ونائب المدير العام لشؤون المنافذ السيد: عدنان القضيبي، باتخاذ كل مايلزم نحو منع تهريب كافة المواد المحظورة بمختلف اشكالها من والى البلاد.

ضبط رجال الشحن الجوي اليوم تمثال يشتبه انه فرعوني، وقررت الإدارة العامة للجمارك إحالة التمثال الى الجهة المختصة والممثلة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لحسم هوية التمثال وتاريخ تصنيعه واذا ما كان فرعونياً ام غير ذلك.

 وفي هذا الخصوص ذكر مدير إدارة الجمرك الجوي السيد: وليد الناصر، بان احد المواطنين تقدم اليوم لاستلام " قنفة" واردة من دولة عربية عن طريق الشحن الجوي وتم الشك بها بعدها تم تفتيشها تفتيش دقيق تبين وجود جسم غريب بها وهو عبارة عن تمثال يشتبه انه (فرعوني) وتم ايضا تمريره على اجهزة المسح الدقيق المتقدمة الموجودة في إدارة جمارك الشحن.

وذكر ان التمثال هو بطول يصل الى 170سم تقريباً وتم اخفاءه بطريقة مبتكرة وسرية.

 وأضاف السيد الناصر: انطلاقاً من إلتزام الجمارك الكويتية بتنفيذ المعاهدات الدولية بشان منع تهريب اية اثار فقد تم التحفظ على التمثال المشتبه به وإحالته الى الجهة المختصة موكداً عدم وجود اي مبرر لإخفاء التمثال بهده الطريقة وداخل تجويف خاصة، ولدي رجال التقتيش خبرات تمكنهم من إفساح المجال لإدخال اي بضائع مصرح بها.

وثمن السيد: الناصر، يقظة رجال الجمرك الجوي محذراً كل من تسول له نفسه تهريب اية مواد ممنوعة او محظورة وان رجال التفتيش سيكونون لهم بالمرصاد مسلحين بخبراتهم والاجهزة المتقدمة التي تحرص الإدارة العامة للجمارك على تزويد مختلف المنافذ الجمركية بها.

 يشار الى ان الضبطية والاجراءات المرتبطة بالإحالة تمت بإشراف وحضور مدير إدارة الجمرك الجوي السيد: وليد الناصر، ومراقب التفتيش والاستيداع بالشحن الجوي السيد: مبارك القحطاني.

أضف تعليقك

تعليقات  0