الجيش السوري يتقدم في هجوم على الغوطة الشرقية

قال قيادي موال للحكومة السورية يوم الجمعة إن القوات الحكومية تسعى للتقدم في منطقة الغوطة الشرقية بالتدريج في حين قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش استعاد مساحات من الأراضي من مسلحي المعارضة.

وفي واحدة من أشد المعارك ضراوة في سوريا منذ سبع سنوات، قتل مئات الأشخاص خلال 12 يوما من قصف الغوطة الشرقية، وهي جيب من البلدات والمزارع الواقعة على مشارف دمشق وآخر منطقة كبيرة يسيطر عليها مسلحو المعارضة قرب العاصمة.

وناقش الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الموقف مع الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية يوم الجمعة.

وقالت فرنسا إن الرئيس إيمانويل ماكرون وترامب اتفقا على العمل معا لتنفيذ وقف لإطلاق النار تدعمه الأمم المتحدة مع دعوة روسيا للضغط على دمشق للالتزام به.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا يوم السبت يدعو إلى وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد لمدة 30 يوما.

ودعت روسيا، أقوى حليف للرئيس بشار الأسد، إلى وقف إطلاق النار يوميا من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي (0700 إلى 1200 بتوقيت جرينتش).

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الخميس إن الخطة الروسية”مزحة“ وأضافت أن الناس يخشون استغلال الهدنة بسبب الخوف من التجنيد أو الترحيل أو الموت.

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين يوم الجمعة في اجتماع طارئ لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن أحداث الغوطة الشرقية انطوت على الأرجح على”جرائم حرب وربما جرائم ضد الإنسانية“.

وأضاف”ينبغي أن تحال سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

محاولة عرقلة سير العدالة وحماية المجرمين أمر مشين“. وهاجمت القوات الحكومية مسلحي المعارضة في منطقة المرج بالغوطة لعدة أيام.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إنها سيطرت على قريتي حوش زريقة وحوش الضواهرة إضافة إلى تلال ومزارع.

ولم يتسن الوصول لمصادر في المعارضة المسلحة للتعليق يوم الجمعة.

وقال متحدث باسم جيش الإسلام، أحد جماعات المعارضة المسلحة الرئيسية في الغوطة، يوم الخميس إن القوات الحكومية حاولت فتح جبهة جديدة في منطقة حزرما فيما تخوض أيضا معارك في حوش الضواهرة القريبة.

واستخدم مسلحون من المعارضة نيران المدفعية في إعطاب دبابتين.

وقال القيادي في التحالف العسكري الذي يدعم الأسد إن قوات الحكومة سيطرت على قرى في منطقة المرج. وأضاف أن قوات الحكومة حققت أيضا مكاسب ملحوظة على الطرف الغربي لجيب حرستا الخاضع لسيطرة المعارضة.

وقال المرصد إن قوات الحكومة سيطرت على مبان في تلك المنطقة. وقال القيادي لرويترز إن ما يحدث حاليا هو استعادة الأراضي قطعة قطعة إضافة إلى قرى من الجانب الشرقي.

وقال المرصد إن قصف الحكومة للغوطة أسفر عن مقتل 617 شخصا منذ 18 فبراير شباط فيما تسبب القصف المكثف من مقاتلي المعارضة لمناطق تسيطر عليها الحكومة في دمشق في مقتل 27 شخصا.

أضف تعليقك

تعليقات  0