مناورات ضخمة لوحدات عسكرية إسرائيلية وأمريكية تنطلق غدا

تبدأ، غدا الأحد، في أنحاء مختلفة من إسرائيل المناورات العسكرية الكبرى المشتركة للجيشين الإسرائيلي والأمريكي والمسماة "جنيفير كوبرا".

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان اليوم السبت، أن المناورات سيشارك فيها حوالي ألفي وخمسمئة جندي أمريكي وألفي جندي من قوات الدفاع الجوي الإسرائيلية، لتحسين جاهزية التصدي لتهديدات صاروخية من خلال استخدام منظومات مثل "حيتس" و"القبة الحديدية"، و"مقلاع داود"، و"باتريوت".

وبدأت الاستعدادات لهذه المناورات، التي تتواصل حتى الخامس عشر من آذار/مارس الجاري، التي وصفها الجيش الإسرائيلي بالأوسع في الأسابيع الأخيرة، وشملت استيعاب القوات الأميركية عبر البحر والجو.

ويهدف التمرين بحسب البيان إلى "تعزيز التعاون والتنسيق التبادل الخبرة بين الجيشيْن لرفع الجاهزية الدفاعية في مواجهة تهديدات صاروخية".

يذكر أن التمرين يجرى في إسرائيل للمرة التاسعة منذ العام 2001، حيث يعتبر التمرين هذه السنة أكبر تمرين مشترك لجيش الدفاع والقيادة الأوروبية للجيش الأميركي.

ووصلت حاملة الطائرات الأميركية "آفا جيما" إلى ميناء حيفا وعلى متنها 36 طائرة ومروحية عسكرية وذلك للمشاركة في المناورات العسكرية.

وتوصف "آفا جيما" بأنها أقوى حاملة طائرات أميركية، ووظيفتها اسناد القوات البرية في الحروب حيث كانت شاركت في حروب كثيرة بينها الحرب الأميركية على العراق والحرب الاسرائيلية الثانية على لبنان.

وتأتي هذه المناورات في وقت صعد فيه قادة إسرائيل من تهديداتهم بحرب لا هوادة فيها لا سيما مع لبنان وحزب الله، وسوريا وحماس في غزة، وإيران.

أضف تعليقك

تعليقات  0