الجيش المصري يعلن مقتل 10 عناصر "تكفيرية" في سيناء

(كونا) -- اعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية اليوم الأحد مقتل 10 من العناصر "التكفيرية" شديدة الخطورة وذلك في اطار تنفيذ العملية الشاملة لمجابهة "الارهاب" (سيناء 2018).

وقالت القيادة العامة في بيان انه نتيجة للأعمال القتالية للقوات المسلحة تم قتل ضابطين وجنديين واصابة ضابط وثلاثة جنود أثناء الاشتباكات وتطهير "البؤر الارهابية".

وأوضح البيان ان القوات الجوية استهدفت ستة اهداف للعناصر "الارهابية" ودمرت سيارتين مفخختين معدتين لاستهداف القوات بمناطق العمليات.

وأشار الى القبض على 245 فردا من العناصر المشتبه بهم والمطلوبين جنائيا والافراج عن عدد آخر بعد التحقق من موقفهم الأمني بالاضافة الى تدمير 145 ملجأ ووكرا ومخزنا بالمناطق الجبلية وعدد من الخنادق المجهزة هندسيا لايواء العناصر "الإرهابية".

واضاف ان القوات الجوية تمكنت من اكتشاف وتدمير 11 عربة محملة بالأسلحة والذخائر أثناء محاولة اختراق الحدود الغربية.

وقال انه تم ايضا اكتشاف وتدمير نقطة وقود ومخزن تحت الأرض يحتويان على أكثر من 10 آلاف لتر بنزين وتدمير 12 سيارة و28 دراجة نارية بدون لوحات معدنية تم اكتشافها خلال أعمال التمشيط والمداهمة.

وذكر البيان انه جرى كذلك تدمير ورشة لتصنيع العبوات الناسفة و39 عبوة ناسفة تمت زراعتها لاستهداف قوات المداهمات بالاضافة الى تدمير 21 مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر وضبط أكثر من خمسة أطنان من المواد المخدرة المعدة للتداول.

واكد ان التشكيلات التعبوية والقوات البحرية وقوات حرس الحدود عززت تأمين المناطق الحدودية في الاتجاهين الغربي والجنوبي وعلى امتداد السواحل المصرية.

واشار البيان الى تواصل التشكيلات التعبوية والشرطة المدنية تنظيم الدوريات المشتركة باجمالي 609 أكمنة ودوريات أمنية على الطرق والمحاور الرئيسية واستكمال أعمال التمشيط لمناطق الظهير الصحراوي وضبط عدد من المشتبه بهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0