"الأوقاف" تستضيف كبار العلماء في العالم الإسلامي في الشهر الحالي

قال مدير إدارة الثقافة الإسلامية في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية د. بدر أبا زراع الظفيري إن للإدارة دورها الرائد في مجال الدعوة إلى الله بجميع الوسائل المتحدثة.

المرئي والمقروء والمسموع بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي بهدف تنمية جميع شرائح المجتمع مؤكداً أهمية الدور القيمي والتوجيهي الذي باتت تشكله أنشطة الإدارة وأثرها الإيجابي الرامي إلى تفعيل منظومة القيم والأدب والسلوكيات الحميدة داخل المجتمع وكذلك تحقيق الشراكة المجتمعية الهادفة التي تعنى في مضامينها بإتاحة وسائل جادة من التوجيه والإرشاد وتوثيق الصلة ما بين المسلم وهويته الإسلامية.

وأوضح الظفيري في تصريح صحافي: إن الإدارة ستقدم العديد من البرامج والأنشطة الدعوية وكذلك استضافة كبار العلماء والدعاة المعروفين في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي في الشهر الحالي، مشيراً إلى أن كل ذلك يأتي متوافقاً مع استراتيجية الوزارة الرامية إلى تعزيز الوسطية الثقافة الإسلامية والشراكة المجتمعية.

وأكد أن هذه الإطلالة ستكون بنكهة ثقافية مغايرة كونها ضمت مجموعة من الوجوه الدعوية المحببة لدى الجمهور وعلى رأسهم أصحاب الفضيلة عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية الشيخ الدكتور سعد الشتري وإمام المسجد الحرام بمكة المكرمة الشيخ الدكتور عبد الله الجهني والشيخ الدكتور على باقيس والشيخ الدكتور عمر العيد والشيخ الدكتور عياض السلمي.

وأعرب الظفيري عن تفاؤله الشديد بهذه الخطوة التي تسهم بقدر كبير في تطوير آليات العمل المجتمعي للوزارة وتكريس رسالتها الثقافية.

ودعا الظفيري في ختام تصريحه الجمهور الكريم إلى الاستفادة من الموائد الثقافية العامرة، من خلال الحضور والمتابعة، ولمعرفة تفاصيل هذا النشاط وغيره من الأنشطة يمكن متابعة حساب الإدارة على توتير @THAQAFA

أضف تعليقك

تعليقات  0