بوشهري: الكويت حققت طفرة في إنتاج المياه العذبة بواقع 628 مليون غالون يوميا

أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري اليوم الأحد أهمية الترابط بين الماء والغذاء في إدارة الموارد بما يحقق التنمية المستدامة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بوشهري نيابة عن وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي في احتفالية اليوم العربي للمياه بعنوان (الترابط بين الماء والغذاء والطاقة..استدامة للحياة).

وقال بوشهري إن الدول العربية تواجه تحديات عديدة ومتشعبة بشأن الموارد المائية عديدة ومتشعبة خاصة في ضوء المتغيرات المناخية والجفاف الذي تتعرض له معظم تلك الدول.

وأضاف أن من التحديات أيضا تزايد النمو السكاني والتنمية الاقتصادية المتسارعة الأمر الذي يدعو للتعاون والتنسيق حول تبني استراتيجيات و حلول تضمن استدامة عجلة النمو والتطور.

وأوضح أن دولة الكويت تدعم توفير مصادر المياه والمحافظة عليها ومنها التجارب الناجحة في ترشيد المياه والمحافظة على الموارد المائية التي جاءت بنتائج ايجابية حدت من هدر واستنزاف الطاقة المائية بكافة مصادرها.

وأفاد بوشهري بأن دولة الكويت حققت طفرة في انتاج المياه العذبة بلغت أعلى قدرة انتاجية لها خلال العام الماضي بواقع 628 مليون غالون يوميا بينما بلغ أعلى استهلاك يومي 479 مليون غالون.

وأكد سعي الوزارة لمواكبة التطور التكنولوجي المتسارع وفق أسس علمية واقتصادية واضحة إذ استطاعت من رفع انتاج المياه السنوي من 5ر1 مليار غالون في عام 1969 الى 151 مليار غالون في عام 2017 لمواكبة التوسع العمراني والزيادة السكانية.

وأشار إلى أن دولة الكويت احتلت المركز الأول عربيا من حيث جودة مياه الشرب وفق التصنيف الأخير لمنظمة الصحة العالمية بناء على التزامها بمعايير منظمة الصحة العالمية الخاصة بجودة في درجة أمان ونظافة مياه الشرب.

وذكر أن حصول دولة الكويت على هذا التصنيف المميز يدل على الجهود الحثيثة المتواصلة التي يبذلها المهندسون والفنيون العاملون في محطات تقطير المياه والمختبرات الكيماوية للحفاظ على جودة ونقاوة المياه من خلال الفحوصات الدقيقة والمستمرة.

ولفت إلى أن منظمة الصحة العالمية تقوم بصفة مستمرة بمتابعة وتقييم نوعية المياه العذبة في دول العالم ومدى صلاحيتها للاستخدام الآدمي بما يتوافق مع اشتراطات لجان البيئة والصحة العامة.

أضف تعليقك

تعليقات  0