مؤتمر "ونكا" العالمي بالكويت يوصي بزيادة نسبة أطباء العائلة في دول المنطقة

(كونا) -- أوصى مؤتمر المنظمة العالمية لطب الاسرة لاقليم شرق المتوسط وشمال افريقيا (ونكا) الخامس الذي عقد بالكويت واستمر ثلاثة أيام بضرورة رفع أعداد أطباء العائلة بدول الإقليم الى النسب العالمية ليكون هناك طبيب متابع لكل 1600 شخص.

وقالت رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتورة هدى الدويسان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد بمناسبة صدور توصيات المؤتمر الذي اختتم أمس السبت إن المؤتمر أوصى بضرورة تطبيق مبادئ طب العائلة بجودة عالية.

وأضافت الدويسان أن من التوصيات كذلك تحويل العيادات الى عيادات العائلة المثالية مع التزام العائلة بطبيب واحد لضمان عدم تشتت المعلومات مشددة على أهمية ادخال برنامج طب العائلة ضمن مناهج طلبة الطب بجامعة الكويت بصورة مكثفة.

وذكرت أن التوصيات دعت أيضا للعمل على تسهيل وتذليل جميع المعوقات التي تواجه المتدربين والمدربين ومديري البرامج عند أصحاب القرار لافتة إلى أن المجتمعين اتفقوا على عقد مؤتمر (ونكا ايمرو) الاقليمي في لبنان عام 2019 على ان يتم عقد مؤتمر (ونكا) العالمي في العاصمة الإماراتية أبوظبي عام 2020.

وأكدت الدويسان التي تشغل أيضا منصب رئيس كلية الرعاية الصحية الأولية بمعهد الكويت للاختصاصات الطبية (كيمز) الحرص على تركيز البحوث والاطلاع على التجارب والمبادرات الناجحة عالميا لاجل الاستفادة منها وتطويعها للتطبيق محليا.

ولفتت إلى ضرورة تجسيد التحالف الفعال بهدف تحقيق المزيد من التقدم وابراز ما تملكه الكويت من كوادر وطنية مؤهلة يمكنها التأثير إقليميا ودوليا.

وكان وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح اناب عنه بافتتاح المؤتمر الخميس الماضي الأمين العام لمعهد (كيمز) الدكتور إبراهيم هادي.

ويهدف المؤتمر الى تعزيز التواصل بين أطباء الاسرة بجميع دول الإقليم وتبادل الخبرات بما يرتقي بالخدمات الصحية المقدمة ويستعرض احدث المستجدات الطبية

أضف تعليقك

تعليقات  0