#الكويت تفتتح مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة في اليمن

افتتحت مدرسة شيدتها دولة الكويت بمحافظة (لحج) جنوبي اليمن لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة لتكون بذلك أول مشروع بالمحافظة يخدم شريحة مهمة في المجتمع.

وافتتح المدرسة وفد الجمعية الكويتية للاغاثة برئاسة المدير التنفيذي للجمعية جمال النوري ضمن حملة (الكويت إلى جانبكم).

وقالت الحملة في بيان صحفي اليوم الاحد ان الوفد الكويتي تفقد أروقة المدرسة للاطلاع على حجم الإنجاز وأهمية المشروع الرائد الذي يستهدف أمراض (التوحد) و(الداون) و(القابل للتعلم) و(الصم والبكم).

ويتمثل المشروع الكويتي في بناء مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة تتألف من سبعة فصول دراسية بجانب تأثيث المدرسة بما يصب في خدمة هذه الشريحة المهمة بطاقة استيعابية قوامها 42 طالبا.

من ناحية أخرى اطلع الوفد على سير عملية الضخ في حقل مياه (مغرس ناجي) الذي مولته حملة (الكويت إلى جانبكم) وذلك لصيانة الآبار وتوصيل الأنابيب والرفد بالمضخات والغطاسات ليستفيد من هذا المشروع اكثر من 200 ألف نسمة لينهي بذلك أزمة مياه تفاقمت لسنوات.

كما زار الوفد الكويتي كلية (ناصر) للعلوم الزراعية بالمحافظة والتي أهلتها دولة الكويت وذلك لتفقد الكلية بعد الانتهاء من عملية الصيانة والترميم لتصبح ملائمة للدراسة بالإضافة إلى رفدها بالمعدات المخبرية.

كما تفقد الوفد الكويتي مدرسة (خديجة) للبنات بمدينة (الحوطة) في (لحج) لمعاينة أعمال الصيانة والترميم بالمدرسة التي أهلتها حملة (الكويت إلى جانبكم).

وقام الوفد كذلك بزيارة ميدانية إلى محافظة (الضالع) لبحث احتياجات المحافظة من الخدمات وتفقد سير المشاريع الكويتية وذلك بحضور محافظ المحافظة اللواء علي مقبل.

وتفقد أعضاء الجمعية الكويتية للاغاثة سير العمل بمشروعي مياه (الضالع) حيث عاين الوفد المشروع الحيوي ونقاط التجمع وأنابيب التوزيع والمتمثلة بخزانات (السوداء) و(الجرباء) على طريق استكمال ربط الشبكة واعادة تأهيل التالف منها.

وقام الوفد الكويتي بوضع حجر الأساس الخاص بمشروع (إعادة ترميم المنازل لذوي الشهداء) من ابناء المحافظة حيث اطلع على مدى أهمية هذه المشاريع والحاجة الماسة إليها.

وأطلع الوفد الكويتي الإغاثي خلال الأيام القليلة الماضية على سير عمل حملة (الكويت إلى جانبكم) بالمحافظات والاطلاع على أبرز الاحتياجات في (عدن) و(لحج) و(أبين) و(الضالع) و(تعز) حيث تعمل الحملة في مجال الإغاثة العاجلة في اليمن خلال السنوات القليلة الماضية بقطاعات المياه والتعليم والصحة والإيواء والتعليم.

أضف تعليقك

تعليقات  0