"البيئة" : تعهدات حكومية بالانتهاء من المشكلة البيئية في مدينة صباح الأحمد خلال شهرين

قررت لجنة شؤون البيئة البرلمانية خلال اجتماعها اليوم المخصص لمعالجة الوضع البيئي في مدينة صباح الأحمد، وضع خطة طارئة وعاجلة لمعالجة مشكلة تكون بحيرات الصرف الصحي في المدينة.

وقال مقرر اللجنة النائب د. محمد الحويلة في تصريح للصحافيين بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن الاجتماع تم بحضور وزيرة الدولة لشؤون الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات د. جنان بوشهري وممثلين عن وزارتي الصحة والأشغال وهيئة البيئة.

وأكد الحويلة التزام الجميع بالقيام بدوره في معالجة المشكلة من خلال الحلول المؤقتة التي تتمثل في سحب البحيرات ووضعها في خزانات ونقلها إلى الهيئة العامة للزراعة للاستفادة منها، أو ردمها بشكل نهائي تجنبا لتعرض المواطنين لأي تأثيرات سلبية.

ولفت إلى أن الفريق الحكومي طلب شهرين لتكون هناك حلول على أرض الواقع، وأنه تعهد بالانتهاء من محطة أم الهيمان للصرف الصحي خلال 3 سنوات.

ولفت الحويلة إلى أنه سوف يتم إنشاء محطة في أم الهيمان من أجل معالجة هذه البحيرات، وبناء البنية التحتية لتوفير الخدمات لمدينة صباح الاحمد وايضا المناطق الجديدة التي ستبنى في المستقبل.

وأشار إلى أن الجهات الحكومية ستعقد اجتماعات من خلال لجنة الخدمات في مجلس الوزراء لوضع حلول دائمة للمشكلة ابتداء من يوم الأحد المقبل، مشددا على ضرورة مشاركة جميع الجهات المعنية لمعالجة الوضع الحالي.

وأكد أن الزيارات الميدانية سوف تستمر من قبل لجنة شؤون البيئة لمتابعة جميع الاحتياجات الأساسية للمدينة، مشددا على التزام اللجنة بالاستمرار في السعي لمعالجة هذه المشكلة بشكل نهائي

أضف تعليقك

تعليقات  0