"مؤسسة البترول": الاستثمار في الطاقات البشرية لا غنى عنه لتحقيق النجاح

(كونا) – أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني أن الاستثمار في الطاقات البشرية والابداعية الواعدة في شباب الكويت وصقل مواهبهم وتحفيزهم على العطاء والمشاركة في تنمية ثروات الوطن امر لا غنى عنه ولا يمكن تحقيق النجاحات المنشودة دونه.

وقال العدساني في كلمته اليوم خلال افتتاح ملتقي الموارد البشرية للقطاع النفطي للسنة المالية 2017/2018 ان "الكلمات تقف عاجزة امام ما استمعنا اليه من النطق السامي لحضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه والذي طالما أكد في مناسبات عديدة على أن ثروة الوطن الحقيقية تكمن في شبابه فهم عدته وعماده وأمله في بناء حاضره ومستقبله".

واضاف "ومن هنا تأتي اهمية انعقاد الملتقيات السنوية بهذا الشأن كأحد اساليب التنمية والتطوير الفعالة ولاسيما هذا الملتقى الذي يجمعنا اليوم والذي اصبح علامة مميزة في مساعي مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة للاستثمار في كل ما يعود بالفائدة على العنصر البشري بالقطاع النفطي حيث ان القطاع يضم خيرة من الشباب الواعد والذي نأمل ان يستفيد من فعاليات الملقى بنسخته الثامنة".

ولفت الى ان اللجنة المنظمة لهذا الملتقى والذي يحمل عنوان (عوامل النجاح) حرصت ان تستقطب صفوة المتخصصين بمجال الإدارة ومفكريها وأصحاب التجارب والخبرات الإدارية والقيادية المميزة من شتى انحاء العالم ليطرحوا من خلال فعالياته وورش العمل والمعارض المقامة على هامش الملتقى خلاصة تجاربهم وعوامل نجاحهم وتميزهم لتعم الاستفادة منها لدعم قدرات وكفاءة أبنائنا العاملين الذين سيتحملون في الغد القريب مسؤولية إدارة دفة العمل في القطاع النفطي.

واشار الى ان العاملين في مجال الموارد البشرية بالقطاع النفطي يقع على عاتقهم دور مهم وحيوي بشأن تعزيز وتطوير الوظائف التي تقوم بها جهات الموارد البشرية بالقطاع النفطي كونها الأداة الرئيسية للاستثمار في عنصر الموارد البشري بالقطاع لتمكينه من بلوغ أهدافه والتأكد من فاعلية السياسات والتوجهات والقرارات المتعلقة بالعاملين فيه والعلاقات فيما بينهم.

واوضح ان الدور الرئيسي لهؤلاء العاملين يكمن في خلق وتهيئة بيئة عمل تستقطب أفضل العناصر من القوى العاملة الوطنية والاجنبية وكذلك تدعم العاملين الحاليين للوصول إلى أفضل استخدام لقدراتهم وإمكاناتهم بما يحقق مصالح المؤسسة وشركاتها التابعة.

واكد على انه بالرغم من ما تحقق من إنجازات فان الطموحات مازالت كبيرة وستشهد الفترة القادمة إنجاز العديد من المشروعات الواعدة وفق مبادرات استراتيجية الموارد البشرية بالقطاع النفطي حتى عام 2040 "حيث سنشهد خلال هذا الملتقى تدشين عدد منها واخص بالذكر الموقع إلكتروني الشامل للموارد البشرية والمجتمعات المعرفية في مجال الموارد البشرية.

واشاد العدساني بتجرية المؤسسة الرائدة في مجال تعزيز الرضا الوظيفي من خلال تطبيق مشروع الارتباط الوظيفي على مستوى القطاع النفطي بمراحلة الأولى والثانية والثالثة والذي يجب ان يكون اولوية لدى جميع القيادات لما له من انعكاسات ايجابية على الاداء والربحية والولاء وغيرها من الجوانب المحورية بالقطاع لتحيق النجاحات المنشودة.

أضف تعليقك

تعليقات  0