"مجلس الوزراء" يعقد اجتماعه الاسبوعي

(كونا) -- عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح بما يلي:

شرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح لمجلس الوزراء في مستهل اجتماعه نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد المبعوث الأمريكي الجنرال أنتوني زيني وفحوى المحادثات التي أجراها والتي استهدفت بحث الخلاف الخليجي والجهود المبذولة لاحتوائه بالإضافة إلى مناقشة الترتيبات الخاصة بالقمة الأمريكية الخليجية المرتقبة في مايو المقبل.

ثم شرح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بإعداد برنامج عمل الحكومة لمجلس الوزراء مضامين برنامج عمل الحكومة للفصل التشريعي الخامس عشر 2016/2017 إلى 2019/2020 وأوضح للمجلس الطموحات والتطلعات التي يستهدفها البرنامج في استعادة الدور الريادي الإقليمي لدولة الكويت كمركز مالي وتجاري وإحياء الدور المحوري للقطاع الخاص في قيادة التنمية ودعم سبل وأسباب التمكين للعمل والإنتاج والتنمية البشرية الكلية وقد بين النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الموضوعات والقضايا التي تحظى بالأولوية في اهتمام الحكومة والتي تمثلت بتطوير الإدارة الحكومية وزيادة فعاليتها وكفاءتها وبناء الاقتصاد المعرفي إلى جانب الإصلاح الهيكلي للاقتصاد والاستدامة الاقتصادية والمالية والمشروعات التنموية وتطوير رأس المال البشري والبنية التحتية وغيرها من الاهتمامات الأخرى كما تناول البرنامج المتطلبات التشريعية لبرنامج عمل الحكومة الكفيلة بتنفيذه وتحقيق غاياته.

هذا وقد أشار النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء إلى المرجعيات الأساسية التي انطلق منها البرنامج والتي تمثلت في النطق السامي لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه وكلمة سمو رئيس مجلس الوزراء في افتتاح دور الانعقاد الأول والثاني للفصل التشريعي الخامس عشر لمجلس الأمة ورؤية الكويت 2033 في تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري كما شرح للمجلس التفاصيل الفنية والجوانب التنفيذية للبرنامج. هذا وقد تدارس مجلس الوزراء كافة الجوانب والتفاصيل المتعلقة بالبرنامج وقرر الموافقة عليه معبرا عن شكره وتقديره للجهود المخلصة التي بذلت من قبل المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والجهات الحكومية المختلفة معربا عن أمله في تعاون الجميع من أجل تحقيق غاياته وأهدافه السامية وقرر إحالته لمجلس الأمة الموقر.

ومن جانب آخر بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

كما أشاد مجلس الوزراء بالإنجاز الذي حققته السلطات الأمنية البحرينية في القبض على عدد من العناصر الإرهابية وإحباط مخططاتهم الإرهابية التي تهدف إلى إثارة الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين الشقيقة مؤكدا على مساندة دولة الكويت للمملكة الشقيقة وتأييدها لكل الإجراءات المتخذة للمحافظة على أمنها واستقرارها.

ومن جانب آخر فقد أدان مجلس الوزراء الهجمات الإرهابية التي وقعت في جمهورية بوركينا فاسو مؤخرا والتي راح ضحيتها العشرات من الضحايا الأبرياء مجددا موقف دولة الكويت الرافض للارهاب بكافة صوره وأشكاله.

أضف تعليقك

تعليقات  0