النائب وليد الطبطبائي: الأسد سفير إيران في دمشق

قال النائب د. وليد الطبطبائي إن هناك تغييرا ديموغرافيا يجري في مناطق الاغلبية العربية في سوريا وخاصة مناطق دمشق.

واشار الطبطبائي إلى أن هناك أكثر من 10 مليون لاجئ عربي.

واستشهد الطبطبائي خلال ندوة بعنوان (سوريا والغوطة.. المؤامرة الدولية على الأمة)، التي نظمها رابطة علماء الشريعة بدول الخليج بالتعاون مع ائتلاف الأمة استشهد بترحيل كل أهل داريا والمعظمية والزبداني وحمص وحلب وما يحدث في الغوطة الشرقية الآن.

وأكد الطبطبائي أن المشروع الايراني مشروع دموي لا يحترم حق الشعوب في الحياة، بعكس المشروع التركي الذي يملك الأخلاق وقتال الفرسان، مشيرا إلى أننا لم نسمع أن التدخل التركي في عفرين السورية أزهق ارواحا بريئة أو دمر بيوتا.

وأضاف الطبطبائي أن الثورة السورية كشفت المخطط الايراني، وأظهرت أن بشار الأسد ما هو إلا سفير لإيران في دمشق، مبينا أن النظام السوري عندما عجز عن مواجهة الثورة استدعى قوات حزب الله في معركة القصير.

أضف تعليقك

تعليقات  0