الطبطبائي: دخلنا وخرجنا من السجن مرفوعي الرأس.. لأننا لم نخن الأمانة

عقد مجلس الامة اليوم جلسته العادية لمناقشة جدول الموضوعات المدرجة على جدول أعماله, وشهدت الجلسة حضور النواب وليد الطبطبائي وجمعان الحربش ومحمد براك المطير بعد قرار وقف تنفيذ حكم محكمة الاستئناف في قضية دخول المجلس .

وحول سجن النواب تحدث الدكتور وليد الطبطبائي قائلاً: دخلنا السجن وخرجنا مرفوعي الرأس لأننا لم نخن الأمانة، خرجنا من السجن الأصغر الذي يضم بعض الشرفاء كما يوجد مجرمين إلى السجن الأكبر الذي يضم سُرَّاق.

وعن دور المجلس في حماية حصانة النواب, اتهم الطبطبائي بعض الأطراف الخفية بالسعي لشطب عضويتنا من المجلس وعدم الترشح مجددا, مبيناً أن مجلس الامة لم يقم بدوره في الغيرة على الدستور وحماية النواب من تعسف السلطات .

وطالب النائب بعدم رفع حصانة أي نائب قبل البت بقانون يحظر سجن النائب إلا بصدور حكم بات من محكمة التمييز، مستطرداً أن ما حصل معنا قد يحصل مع رئيس المجلس، فهل نقعد بدون رئيس؟ .

وحول الأداء الحكومي في ادارة المؤسسات قال النائب الطبطبائي: الحكومة فاشلة حتى في تسليم حقائب المسافرين، هي تغرق في شبر ماء, متساءلاً: ما هذا العجز الحكومي عن الاهتمام بصحة المواطن؟، حتى مستشفى جابر الجاهز بسعة 1100 سرير لا يتم تشغيله، فأين دور رئيس الحكومة؟.

وأضاف الطبطبائي: مو مشكلتنا إن الحكومة تراضي وزير عشان ولدهم أو عشان أمه تبجي عليه.. أيعقل أن وزيرا لا يحظى بثقة المجلس ويحطونه رئيس الطيران المدني ؟ .

أضف تعليقك

تعليقات  0