رئيس #النمسا السابق يشيد بدور الكويت في انشاء مركز "بان كي مون" في فيينا #الكويت

أشاد رئيس النمسا السابق هاينز فيشر اليوم الثلاثاء بالدعم "القوي والملموس" الذي قدمته دولة الكويت لإنشاء (مركز بان كي مون العالمي للمواطنة) لتكون اول دولة في منطقة الشرق الاوسط بادرت لدعم المركز.

واعرب فيشر الذي يتقاسم مع الامين العام السابق للامم المتحدة بان كي مون رئاسة هذا المركز في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن امتنانه الشديد للمساعدة السخية التي قدمتها دولة الكويت لإنشاء المركز في فيينا بهدف دعم التنمية المستدامة والسلام في العالم.

وبين ان المركز تلقى مساعدة من دولة الكويت لتمويل نشاطه بمبلغ مليون دولار على مدى ثلاث سنوات وحصل بالفعل على الجزء الاول من هذا المبلغ ما ساعده على تنفيذ مهامه اعتبارا من بداية العام الحالي.

ووصف دولة الكويت وكوريا الجنوبية والنمسا ب"الأعمدة الرئيسية الثلاثة التي يقوم عليها مركز بان كي مون والذي يسهم في كل البرامج الخيرة التي اقرتها الأمم المتحدة لنشر الامن والسلام في العالم".

وحول الاهداف الرئيسة لهذا المركز الذي افتتح قبل حوالي ثمانية اسابيع قال فيشير ان من اهدافه المساهمة في تحقيق قرارات الامم المتحدة المتعلقة بنشر السلام وحماية المواطنين في العالم ومنها حماية مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة والدفاع عن حقوقها وحقوق الاطفال والشباب من خلال توفير التعليم والنشأة الجيدة لهم.

واضاف ان المركز سيطرح هذه القضايا في المحافل الدولية التي يشارك فيها على غرار مشاركته المقررة في (منتدى ألباخ العالمي) الذي يعقد سنويا في منطقة الباخ النمساوية بحضور نحو الف مشارك وزائر.

وردا على سؤال حول آلية عمل المركز وتعاونه مع دول العالم اوضح فيشير ان هذا المركز يتعاون مع العديد من الحكومات ومع منظمة الامم المتحدة نفسها والكثير من المنظمات الدولية.

وشدد على "اننا حريصون على ان تتسم اعمالنا وتحاليلنا واقتراحاتنا بالموضوعية والحيادية والانصاف لكي تكون الحلول المنتظرة فعالة وبناءة".

وأكد ان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس يتابع ويدعم اعمال المركز.

وبهذا الصدد اعرب فيشر عن تطلع (مركز بان كي مون العالمي للمواطنة) الى تقديم منح دراسية لعدد من الشباب الموهوبين بمن فيهم شباب من منطقة الشرق الاوسط بما يؤهلهم لتأدية دور ايجابي في نشر وترسيخ اهداف المركز.

وفيما يتعلق بخطط المركز الخاصة بالعالم العربي أكد فيشير انه والأمين العام السابق للامم المتحدة بان كي مون مهتمان كثيرا بالعالم العربي بالنظر الى الوضع المعقد الذي تشهده المنطقة وحاجتها الملحة لمثل هذه المراكز المعنية بالمواطنة العالمية.

وحول امكانية زيارة فيشر الى دولة الكويت بصفته احد كبار المسؤولين عن ادارة المركز قال "سنكون سعيدين جدا اذا وجهت لنا دعوة من الكويت لعقد جلسات عمل لمركز بان كي مون هناك".

وأعاد الرئيس النمساوي السابق الى الاذهان الذكريات الطيبة التي يحملها عن زيارته الرسمية الى الكويت في عام 2009 قائلا انه وجد فيها كل الترحاب والمودة مجددا خالص شكره العميق لدولة الكويت على ما تبذله من جهد مستمر لتقديم كل الدعم اللازم لمركز بان كي مون العالمي للمواطنة.

بدوره اكد سفير دولة الكويت لدى النمسا وممثلها الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا صادق معرفي في تصريح مماثل ل(كونا) اهمية الدور الذي سيضطلع به مركز بان كي مون العالمي للمواطنة.

وذكر السفير معرفي الذي انضم الى عضوية المجلس الاستشاري لمركز بان كي مون ان المركز يعتزم تنفيذ مشاريع تعاون عدة مع الكويت في المستقبل فضلا عن التنسيق والتعاون مع مختلف المنظمات الدولية التي تتخذ من فيينا مقرا لها وبما يدعم فرص السلام والتنمية في المنطقة والعالم.

واضاف ان المركز يهدف الى دعم التنمية المستدامة وتحقيق السلام وضمان حقوق المرأة وتحقيق المساواة لها داخل المجتمع ودعم برامج التربية الخاصة بالشباب.

وأكد ان دولة الكويت تحت القيادة الحكيمة لسمو امير دولة البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح (قائد العمل الانساني) وباعتبارها الكويت (مركزا للعمل الانساني) ستقدم الكثير من الدعم الملموس لهذا المركز في القريب العاجل وبما يساعده على تحقيق اهدافه النبيلة.

وحول كثرة المنظمات المعنية بالعمل الانساني اوضح السفير معرفي ان وجود مئات من المراكز المعنية بالعمل الانساني "أمر ايجابي" بيد ان اهداف مركز بان كي مون العالمي يختلف في مضمونه وطبيعة توجهاته عن بقية المراكز الاخرى.

وحول فكرة انشاء المركز قال معرفي ان المركز انشئ بمبادرة من بان كي مون وبدعم من الرئيس النمساوي السابق هاينز فيشير وحكومتي دولة الكويت وكوريا الجنوبية بهدف دعم خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتمكين المرأة والشباب في المجتمعات.

مشيرا الى وجود توجه لتأسيس مركز فرعي مماثل في دولة الكويت في المستقبل.

وأعرب معرفي عن امتنانه لجمهورية النمسا على دعمها للمركز وتوفير المكان اللائق له ومنحه الصيغة القانونية.

أضف تعليقك

تعليقات  0