"تكنولوجيا المعلومات": تقنيات الحوكمة تحسن عملية صنع القرار

(كونا) -- أكد المدير العام للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات (بالإنابة) الكويتي قصي الشطي أهمية التقنيات الحديثة الخاصة بالحوكمة وإدارة المخاطر في تحسين عملية صنع القرارات في المؤسسات الحكومية والخاصة.

وأضاف الشطي في كلمة خلال افتتاح ملتقى الكويت للحكومة والمخاطر والامتثال في نظم المعلومات (جي آل سي) اليوم الثلاثاء أن المؤسسات الرائدة تميل نحو هذه التقنيات لتحقيق الفوائد المرجوة خاصة في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن هذه التقنيات تسهم في دمج الممارسات منخفضة التكلفة لإدارة المخاطر في أنشطة العمل اليومية علاوة على اتاحتها الفرصة أمام المؤسسات لميكنة العمليات وتوحيد المعايير الخاصة بها وتنظيمها وإعداد رؤى متكاملة المخاطر والامتثال وتحليل المعلومات بشكل فوري.

من جانبه أكد الوكيل المساعد لشؤون الدعم الفني والتخطيط في وزارة التجارة والصناعة الكويتية الدكتور عبدالله العويصي في كلمة مماثلة أهمية البحث والسعي لمعرفة المستجدات حول الحلول المتطورة لاسيما في ظل الزيادة المتنامية للخدمات ونمو قطاع التكنولوجيا في المنطقة.

وأشار العويصي إلى اهتمام وزارة التجارة والصناعة بقطاع التكنولوجيا والمعلومات لخدمة المجتمع وتحسين أداء الأعمال من خلال استخدام التقنيات الحديثة التي تساعد على ذلك.

وشدد على أهمية قيام مراكز نظم المعلومات في القطاع الحكومي والأهلي بتطوير وتحديث مهارات منتسبيها بشكل دائم ومستمر وتسليط الضوء على الجوانب المهمة في التكنولوجيا بغية تعزيز وتفعيل دور تلك المؤسسات لتحقيق الأهداف المنشودة.

من جهته قال المدير العام للشركة الكويتية الرقمية للحاسبات نبيل قبيسي في كلمة مماثلة إن أهمية حوكمة تكنولوجيا المعلومات تتجلى في تطوير وإدارة نظم تكنولوجيا المعلومات لضمان استمرارية الأعمال وتحديد أفضل الممارسات في مجال التطور التكنولوجي.

وأشار قبيسي إلى أهمية تطوير مراكز نظم المعلومات في الجهات الحكومية لتتناسب مع التطور السريع في المجال ذاته.

ويناقش الملتقى على مدار يومين المسارات الذات الأهمية في مجال الحوكمة وإدارة المخاطر والامتثال والخصوصية في تقنية ونظم المعلومات بمشاركة مجموعة من المتخصصين للاطلاع على أحدث البرامج والأنظمة المتخصصة بهذا المجال.

أضف تعليقك

تعليقات  0