الشمري: مؤتمر الامراض الباطنية بالجهراء يسهم بتعزيز المنظومة الصحية بالبلاد

(كونا) -- أكد مسؤول صحي كويتي اليوم الاربعاء اهمية مؤتمر الجهراء الثالث للامراض الباطنية في تعزيز المنظومة الصحية بالكويت ودعم خطط التوعية الصحية بالمجتمع الكويتي.

وقال رئيس مؤتمر الجهراء الثالث للامراض الباطنية الدكتور عبد الرزاق الشمري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المؤتمر المزمع عقده مساء السبت المقبل ليوم واحد "يعد مدخلا مهما لاكتشاف الاعتلالات المرضية" مشيرا الى انه يترجم تطلعات وزارة الصحة الكويتية للتنمية المستدامة التي تهدف الى معالجة المشكلات الصحية وبناء مجتمع يضمن تمتع جميع افراده بحياة صحية سليمة.

وذكر ان عملية الانتقال بالنظام الصحي من مرحلة علاج الامراض وتوفير الادوية الى مرحلة الوقاية من الامراض والتصدي لعوامل الخطورة بمراحلها المبكرة يتطلب تكثيف برامج التوعية وتعزيزها بما يخدم صحة المجتمع وفق خطط صحية واضحة.

وافاد الشمري ان المؤتمر الذي ينظمه مستشفى الجهراء ويقام للعام الثالث على التوالي يسلط الضوء على جميع الامراض الباطنية بمختلف التخصصات ومنها امراض القلب والجهاز الهضمي والتنفسي وامراض الروماتيزم وامراض الدم والسكر.

وأضاف ان المؤتمر يتناول عشرة محاضرات وورشة عمل واحدة يلقيها بمشاركة محاضرين من السعودية وهولندا اضافة الى استشاريين كويتيين مضيفا ان ورشة العمل ستقام قبيل انعقاد المؤتمر وتتناول كيفية استخدام سونار الصدر بمشاركة نخبة من المختصين بالامراض الباطنية.

وبين ان المحاضرات وورش العمل تعد منصة علمية مهمة لصقل الأفكار وتبادلها والاستفادة من الخبرات الخليجية والدولية بهدف التعرف على احدث المستجدات بتخصص الامراض الباطنية سواء من طرق العلاج واليات التشخيص او التعرف على احدث ما توصل اليه العلم من وسائل تكنولوجية.

وأكد الشمري الذي يشغل أيضا رئيس قسم امراض الباطنية بالمستشفى اهمية ورش العمل المصاحبة للمؤتمرات في زيادة كفاءة وخبرة الأطباء كما تسهم بتدريب وتعليم الأطباء حديثي التخرج وتحسين قدراتهم الاكلينيكية والعملية والمعلوماتية.

أضف تعليقك

تعليقات  0