عبد الكريم الكندري مؤيدا للاستجواب: نحتاج إلى وزراء نستطيع أن نثق بهم

ناقش مجلس الأمة في جلسته التكميلية اليوم الأربعاء الاستجواب المقدم من النائبين رياض العدساني ود.عادل الدمخي إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي من محور واحد حول التجاوز في اختصاصات الوزير.

وتحدث النائب د.عبد الكريم الكندري مؤيدا للاستجواب، وقال إن المواطن يستشعر مآسي في العمل السياسي في الكويت، بسبب تكريس غياب المصداقية والتناقض مع النفس وغياب الشفافية، و نحن لا نقدم نموذجا حقيقيا للعمل السياسي.

وأشار إلى أن الاستجواب كان يجب تقديمه فور تشكيل الحكومة ولكن كان هناك شيء أكثر أهمية وهو تواجد بعض النواب في السجن.

وأضاف أن العمل الوطني هو تكريس للشفافية، وكان يفترض من الوزير الخرافي أن يبين لرئيس الوزراء أن عليه شبهة. وبين أن العمل السياسي يقدم سوء النية على حسن النية وعلى من يتولى العمل أن يبعد نفسه عن الشبهات لكن الخرافي رسخ الشبهات وأكدها عليه.

وتساءل "أين العمل الوطني قي تنصيبك ..إنهم حتى يوفروا لك كرسيا "لخبطو" الوزراء وأثقلوا كاهلهم بالهيئات" . وبين أن الوزير الخرافي هو واحد من 16 وزيرا يديرون البلد أتى بهذه الطريقة بعيداً عن الكفاء بينما نحن نحتاج إلى وزراء نستطيع أن نثق بهم.

وأكد الكندري أن الاستجواب عميق ويحمل دلالات عميقة لأنه إذا كان الوزير يأتي بهذه الطريقة فلن يأتي وكيل وزارة على كفاءة لأنه تم تحطيم الكفاءات.

أضف تعليقك

تعليقات  0