"الفلبين": الكويت وافقت "بشكل غير رسمي".. على مطالبنا

ترأس نائب وزير الخارجية خالد الجارالله أمس، اجتماعا ضم وزارتي الداخلية والتجارة وهيئة القوى العاملة إضافة إلى شركة الدرة لاستعراض المشاكل التي تواجهها شركة الدرة في القيام بواجباتها في توفير العمالة المنزلية بأسعار لا ترهق ميزانية الأسرة الكويتية.

وتم خلال اللقاء أيضا مناقشة الدور الذي من الممكن أن تقوم به وزارة الخارجية وبقية الوزارات والهيئات الحكومية لتحقيق هذا الهدف.

وأكد الجارالله استعداد الوزارة وبعثاتها التمثيلية في الدول المصدرة للعمالة لبذل الجهود كافة لتوفير العمالة المنزلية للأسر الكويتية، مشيرا إلى أنه قد صدرت توجيهات إلى تلك البعثات الكويتية المعنية.

وأضاف أنه تم تكليف الإدارة القنصلية بالتواصل مع البعثات المعتمدة لدى الكويت لدراسة الوضع وتقديم المقترحات التي من شأنها تحقيق هذا الهدف ورفعها للوزارة تمهيدا لعرضها على اللجنة واعتمادها وذلك بأقصى سرعة ممكنة.

يأتي ذلك فيما قالت الفلبين أمس إن الحكومة الكويتية «وافقت بشكل غير رسمي» على الإجراءات الإضافية التي اشترطتها حكومة مانيلا، من أجل ضمان حماية أكبر للعمال الفلبينيين المتواجدين في الكويت، يأتي هذا في وقت عاد فيه الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي للحديث مجدداً عن الكويت، معلنا أن «حظر إرسال العمال سيستمر إلى أن يلتقي بالمسؤولين الكويتيين».

أضف تعليقك

تعليقات  0