العدساني والدمخي والكندري والبابطين: مستمرون في محاسبة أعضاء الحكومة

أصدر النواب رياض العدساني ود.عادل الدمخي ود. عبد الكريم الكندري وعبد الوهاب البابطين بيانا حول استجواب وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة والمسؤولية السياسية الحالية والمستقبلية.

وقال النواب في بيانهم إنه " إنطلاقاً من قسمنا الدستوري فإننا نعاهد الشعب الكويتي الوفي على الإستمرار بمتابعة الأداء الحكومي ولن نتهاون يوما في استخدام الأدوات الدستورية ومحاسبة أعضاء الحكومة ورئيسها، فلا يجوز إطلاقا أن يستخدم معيار الترضيات والمحسوبية في الإختيار وخاصة بالمناصب القيادية كونه منحنى خطيرا يقوم بوأد الكفاءات الوطنية".

وأكدوا "أن استجواب وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة جاء بسبب رفضنا التام للانحرافات السياسية والتصدي لها، فلا تنمية أو إنجاز القضايا المهمة للمواطنين إلا من خلال إختيار الأمثل والأكفأ والمحاسبة الحقيقية في حال الإخفاق دون غض البصر عن أي طرف".

وقالوا "إن مسؤوليتنا أمام الله عز وجل ثم أمام الوطن والمواطنين هي البر بالقسم والمحافظة على مكتسبات الشعب وحقوقه وعدم قبول المساس بالدستور أو مخالفة قوانين الدولة والحفاظ على هيبة مجلس الأمة وعدم القبول بالصفقات الانتخابية والمحسوبيات والترضيات والإنحراف السياسي لما لها من انعكاسات سلبية وخطيرة تؤثر على الصالح العام وحتى لا تكون تلك الممارسات اعتيادية ويقاس عليها مستقبلا، سائلين المولى عز وجل التوفيق لما فيه خير ومصلحة بلدنا الغالي الكويت".

أضف تعليقك

تعليقات  0