المرداس يدعو لإقرار القوانين التوافقية وإرجاء الخلافية حتى تأخذ وقتها من الدراسة

أعلن مراقب مجلس الأمة نايف المرداس عن تبنيه حملة التوافق الحكومي النيابي من أجل الإسراع بإقرار القوانين التوافقية مطالبا أعضاء المجلس والحكومة العمل على إقرار القوانين التي تلقى توافقا بين أعضاء السلطتين رغبة في تحقيق الانجاز الذي ينشده المواطنون وقال المرداس في تصريح صحافي إن الإسراع في الملفات المتفق عليها من شأنه أن يسارع في عجلة التشريع داعيا النواب إلى إرجاء المشاريع التي لا تحظى بالتوافق الحكومي النيابي ومنحها فرصة دراستها بعناية في لجان المجلس حتى يتوافق عليها وتخرج بصيغة توافقية تخدم الصالح العام .

وأوضح المرداس أن العمل البرلماني و الحكومي يهدف إلى خدمة الصالح العام و تحقيق الرفاهية للمواطنين و معالجة القوانين القائمة لبناء مجتمع منتج وقادر على التقدم و الازدهار مؤكدا أن الانجاز يتطلب منا أن تكون الأولوية للمشاريع التوافقية لاقرارها.

واضاف ان المجلس لديه كم كبير من مشاريع القوانين و الاقتراحات التي يتوافق عليها كل من المجلس و الحكومة و كان من الاولى أن يتم العمل على اعطائها الاولية على جدول الاعمال للعمل على اقرارها ولكن للاسف ان عدم تحديد الاولويات بشكل مناسب عطل الكثير من القوانين والمشاريع التوافقية التي تصب في مصلحة المواطنين .

و دعا المرداس اعضاء السلطتين التشريعية و التنفيذية للعمل على حصر المشاريع التوافقية و العمل على اقرارها في دور الانعقاد الحالي و بعد ذلك يتم طرح المشاريع و المقترحات التي يوجد تباين بشأنها لافتا إلى أنه يسعى حاليا لتقريب وجهات النظر لدى الجميع للعمل على اقرار المشاريع التوافقية و اعطائها الاولويه لعرضها على المجلس.

أضف تعليقك

تعليقات  0