الانصاري: الحكومة الالكترونية وأمن المعلومات من أولوياتنا البحثية

أكد مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الانصاري اليوم الأحد أن الجامعة وضعت موضوعات الحكومة الالكترونية وأمن المعلومات ضمن مجالات أولوياتها البحثية.

وقال الأنصاري في كلمة خلال افتتاح أعمال المؤتمر العلمي العالمي الثاني لكلية علوم وهندسة الحاسوب الذي يستمر ثلاثة أيام أن الجامعة حرصت أيضا على تعزيز دور التكنولوجيا في التعليم ومواكبة التطورات.

وأضاف أن الجامعة قامت في هذا الصدد بإدراج مشروع (تطوير منظومة متكاملة لاستخدام التكنولوجيا في التعليم) ضمن خطة الجامعة الاستراتيجية.

وأشار إلى أن الجامعة تدرك تماما حجم وتأثير هذه التحولات والإمكانات "غير المسبوقة" التي ستوفرها الحواسيب والشبكات الإلكترونية وبرامج الذكاء الصناعي في السنوات المقبلة.

ولفت إلى أهمية مثل هذه المؤتمرات والأنشطة على تطوير مستوى التعليم والبحث العلمي والأداء في المؤسسات المرتبطة بصناعة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات بما يدعم توجهات الدولة نحو بناء وتعزيز الاقتصاد المعرفي المنشود.

وأوضح أن العالم يشهد تطورات غير مسبوقة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مبينا أن تكنولوجيا المعلومات لها دور فاعل كما أصبحت جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية.

وأفاد الأنصاري بأن الجامعة قامت في هذا الإطار بتفعيل نظام التدريب الالكتروني الذي يتيح للطلبة والمجتمع الأكاديمي حضور مئات الدورات الالكترونية مجانا دون التقيد بوقت معين.

وذكر أنه يمكن للمتدرب الحصول على شهادات تقنية من تسع شركات حاسوب عالمية أساسية مثل (أوراكل) و(مايكروسوفت) و(سيسكو) و(سيكيوريتي) و(آي تي).

وأوضح أن الموضوعات والقضايا التي سيتم مناقشتها في هذا المؤتمر تلامس اهتماما كبيرا في الوقت الراهن مثل أمن المعلومات الأمن السيبراني والمدن الذكية وتطوير البرمجيات إضافة إلى التطبيقات التكنولوجية في مجالات المعلومات الصحية والطاقة والخدمات.

من جهته قال القائم بأعمال عميد كلية علوم وهندسة الحاسوب بجامعة الكويت ورئيس المؤتمر الدكتور مصطفى عبدالبر إن هذا المؤتمر يقدم فرصة للمختصين والأكاديميين للتعرف على الأفكار والمعلومات الجديدة في مجال نظم المعلومات للاستفادة منها في الكويت.

وأضاف عبدالبر أن إجمالي الاوراق العلمية والبحثية المشاركة في المؤتمر بلغت 55 ورقة إضافة إلى ورش عمل ستعقد خلال المؤتمر في عدة مجالات مثل الصناعات النفطية واستخدام نظم المعلومات في تشغيلها وفي مجال المعلوماتية الصحية.

وتوجه بالشكر إلى الأساتذة والباحثين الزائرين للمؤتمر من داخل وخارج دولة الكويت على حضورهم ومشاركتهم بالمؤتمر متمنيا مشاركة جميع الباحثين في النقاش والحوار البناء لتحقيق أهداف المؤتمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0